23 شخص قضوا وقتلوا واستشهدوا أمس بظروف مختلفة وفي مناطق سورية عدة

وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان، مقتل واستشهاد 23 أشخاص بظروف مختلفة وفي مناطق سورية عدة، خلال يوم أمس، توزعوا على النحو التالي:

إعدام شاب من أبناء الرقة بعد إنزاله من الحافلة من قِبل عناصر حاجزفي منطقة معدان بريف الرقة ، أثناء محاولته الدفاع عن بعض الفتيات بعد تعرضهن للتحرش من قِبل عناصر الحاجز.

ومواطنًا من أبناء بلدة الناصرية برصاص مسلحون مجهولين، وذلك وسط مدينة جاسم في ريف درعا الشمالي

ومواطن نتيجة انفجار لغم من مخلفات الحرب، أثناء مرور سيارة يستقلونها بالقرب من الكسارات على الطريق الحربي قرب قرية المتاعية في الريف الشرقي من محافظة درعا.

ومقتل عضو في “وحدات حماية المرأة” التابعة لقوات سوريا الديمقراطية،استهدفتها المسيّرة التركية في قرية خرزة الواقعة شرقي مدينة الدرباسية عند الحدود مع تركيا شمال غرب الحسكة.

و3 قياديين في لواء الشمال الموالي لتركيا، بانفجار مجهول داخل سيارة عسكرية تابعة للواء قرب مدينة جرابلس شمال شرقي حلب.

و12 شخص بينهم 4 أطفال و4 نساء و(عبد الله القرشي) زعيم تنظيم “الدولة الإسلامية” ورجل آخر وجثتين آخريتين، خلال العملية الأمنية للتحالف الدولي قرب آطمة عند الشريط الحدودي مع لواء اسكندرون.

وعنصر من تحرير الشام برصاص قوات التحالف خلال العملية الأخيرة قرب منطقة آطمة الواقعة عند الحدود مع لواء اسكندرون شمالي إدلب.

و ثلاثة عناصر من قوات النظام، جراء قصف صاروخي نفذته القوات التركية وفصائل “الجيش الوطني” على مواقع النظام في ريف حلب الغربي.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد