23 قتلوا وقضوا واستشهدوا في ظروف مختلفة في 13 تشرين الثاني

184

تفاصيل الضحايا وفق توثيقات المرصد السوري لحقوق الإنسان:

قتل عنصر من قوات النظام، في عملية قنص من قبل فصيل أنصار التوحيد على محور الملاجة بريف إدلب الجنوبي.

قتل 8 عناصر من الميليشيات الموالية لإيران جراء الغارات الجوية الأميركية على مدينة البوكمال والميادين بريف ديرالزور من بينهم عنصر سوري الجنسية.

قتلت سيدة على يد مجموعة من اللصوص دخلوا منزلها وقاموا بسرقة محتوياته قبل قتلها ومغادرة المنزل مع المسروقات، في بلدة معربة بريف درعا الشرقي.

قتل ضابط في قوات النظام، في كمين نفذه مسلحون، أثناء توجهه إلى ريف اللاذقية الشمالي، حيث جرى استهداف سيارته بالرصاص المباشر، قبل أن يلوذوا بالفرار إلى جهة مجهولة.

استشهد طفل إثر انفجار لغم أرضي من مخلفات الحرب شمالي قرية هنيدة قرب بلدة المنصورة ضمن مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية بريف الرقة الغربي.

قتل مواطن جراء سقوط قذيفة مدفعية في مكان عمله بمدينة الميادين بريف دير الزور الشرقي، خلال قصف مدفعي متبادل بين الميليشيات الإيرانية المتمركزة في مدينة الميادين وقسد في بلدة الشحيل على ضفاف نهر الفرات.

قتل عنصران يعملان ضمن مجموعة محلية تتبع لفرع المخابرات الجوية، جراء إطلاق النار عليهما من قبل مسلحين مجهولين  على الطريق الواصل بين بلدتي الطيبة والجيزة في الريف الشرقي من محافظة درعا.

أقدم مواطن على قتل جدته وعمته بالاشتراك مع شخص آخر بهدف السرقة، عن طريق خنقهما بقطعة قماش،  بعد الضرب بأداة حادة “سكين”، في حي الصليبية بمدينة اللاذقية.

قتل ضابط برتبة ” نقيب” بقوات النظام ينحدر من ريف إدلب، إثر قصف مدفعي، نفذته هيئة تحرير الشام، على محور الفوج 46 بريف حلب الغربي.

قتل عنصران من قوات النظام، بمدينة الرستن بريف حمص الشمالي أثناء محاولة إحدى الدوريات الأمنية إلقاء القبض على مجموعة تمتهن العمل بالسرقة وخطف الأهالي على أطراف المدينة.

قتل عنصران من قوات النظام جراء هجوم لمجموعات من تنظيم “الدولة الإسلامية” على تجمع لقوات النظام، عند مفرق جعيدين قرب الرصافة ببادية الرقة.

قتل عنصر من قوات النظام، إثر قنصه من قبل عنصر عامل مع غرفة عمليات “الفتح المبين” على محور سهل الغاب بريف حماة.