23 قتيلا في ضربات جوية نُسبت للتحالف شرق سورية

قال «المرصد السوري لحقوق الإنسان» اليوم (الثلثاء) إن ضربات جوية نفذتها طائرات يعتقد أنها تابعة للتحالف الدولي بقيادو واشنطن قتلت ما لا يقل عن 23 شخصا في منطقتين في محافظة دير الزور شرق سورية في وقت متأخر أمس.

وقال المرصد: «طائرات حربية يرجح أنها تابعة للتحالف الدولي استهدفت ليل أمس مدينة البوكمال الواقعة على الحدود السورية – العراقية، في الريف الشرقي لدير الزور حيث استهدفت منطقة قرب دوار المصرية في المدينة، ما تسبب في مقتل 13 مدنيا بينهم مواطنات وأطفال، وتسبب القصف في مقتل ثلاثة من عناصر التنظيم».

وأضاف أن ضربات جوية أسفرت أيضا عن مقتل سبعة مدنيين في قرية الحسينية شمالا على نهر الفرات، ولم يرد تعليق فوري من التحالف الذي قال إنه يتجنب المدنيين في حملات قصف متشددي تنظيم «الدولة الإسلامية» (داعش) في سورية والعراق المجاور لها.

يأتي هذا في وقت وسّعت القوات النظامية السورية أمس، نطاق هجومها في ريف حماة تحت غطاء قصف جوي ومدفعي وُصف بالـ «هستيري».

وسُجّلت حركة جديدة على مسار الحل السياسي بعد فترة من الجمود، إذ أعلنت موسكو عن اجتماع سيضم ديبلوماسيين روساً وأميركيين ومن الأمم المتحدة في جنيف الأسبوع المقبل، في وقت تستضيف طهران اليوم اجتماعاً تركياً – روسياً – إيرانياً على مستوى الخبراء، في إطار مسار آستانة الذي يركّز على تثبيت وقف النار في سورية.

المصدر: الحياة