230 قضوا أمس بينهم 62 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و83 مواطناً استشهدوا في قصف لطائرات حربية على عدة مناطق سورية

230 قضوا أمس بينهم 62 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و83 مواطناً استشهدوا في قصف لطائرات حربية على عدة مناطق سورية.

 

ارتفع إلى 99 بينهم 23 مقاتلاً عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس السبت إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

 

ففي محافظة دير الزور استشهد 66 مواطناً بينهم  مقاتل من الفصائل المقاتلة استشهد خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف حلب، و63 مواطناً بينهم 9 أطفال ومواطنتان استشهدوا في المجزرة التي نفذتها طائرات حربية يعتقد أنها روسية إثر استهدافها لبلدة خشام بريف دير الزور الشرقي، ورجلان استشهدا متأثرين بجراح أصيبا بها في قصف للطائرات الحربية أمس الأول على مناطق في بلدة البوليل.

 

وفي محافظة درعا استشهد 15 مواطناً بينهم 13 مقاتلاً من الكتائب الإسلامية والمقاتلة استشهدوا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف درعا، ورجل من بلدة النجيح استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، وطفل من مدينة نوى استشهد إثر قصفٍ لقوات النظام على مناطق في المدينة.

 

وفي محافظة ريف دمشق استشهد 12 مواطناً بينهم 8 مقاتلين من الكتائب الإسلامية استشهدوا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في الغوطتين الشرقية والغربية، ورجلان استشهدا إثر قصفٍ لقوات النظام على مناطق في بلدة كفر العواميد، ورجل من مدينة داريا استشهد جراء إصابته برصاص قناص، ورجل استشهد إثر قصفٍ بالبراميل على مناطق في معضمية الشام.

 

وفي محافظة حمص استشهد 3 مواطنين بينهم مقاتل من الفصائل الإسلامية استشهد خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف حمص الشمالي، وطفلة وسيدة من مدينة تدمر استشهدا جراء إصابتهما في قصف جوي استهدف منطقة تواجدهم بريف حلب الشمالي.

 

وفي محافظة الرقة استشهد مواطنان اثنان هما رجل ومواطنة في غارات للطائرات الحربية على معدان بريف الرقة الشرقي.

 

وفي محافظة حماة استشهد رجل من بلدة الشريعة إثر قصفٍ لطائرات حربية يعتقد أنها روسية على مناطق في ريف إدلب.

 

ومواطنة من معضمية الشام ورجل من بلدة مضايا فارقا الحياة جراء سوء الاوضاع الصحية والمعيشية ونقص الغذاء والدواء اللازم.

 

وارتفع إلى 44 عدد الشهداء الذين وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان استشهادهم في المجزرة التي نفذتها طائرات حربية لا يعلم ما إذا كانت تابعة لنظام بشار الأسد أم أنها طائرات روسية، والتي استهدفت عدة أحياء بمدينة الرقة ليل أمس الأول الـ 21 من شهر كانون الثاني الجاري، ومن ضمن المجموع العام لشهداء المجزرة، 16 طفلاً و13 مواطنة، ومن بينهم 16 مواطناً من النازحين من محافظة دير الزور، من ضمنهم 6 أطفال و4 مواطنات، كما أسفر الاستهداف من الطائرات الحربية هذه، عن إصابة عشرات آخرين بجراح مختلفة.

 

وعلم المرصد السوري لحقوق الانسان من مصادر موثوقة ان تنظيم “الدولة الاسلامية” أعدم شابين اثنين وذلك بفصل رأسيهما عن جسديهما بسيف قرب دوار المصرية بمدينة البوكمال الخاضعة لسيطرة التنظيم وذلك بتهمة “الردة والانتماء للدفاع الوطني”.

 

ومقاتل من تنظيم “الدولة الإسلامية” من محافظة درعا تم توثيق مقتله خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في مدينة دير الزور.

 

كما لقي مقاتل في جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) من جنسية غير سورية، مصرعه خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في الغوطة الشرقية، فيما لقي مقاتلان اثنان من جبهة النصرة خلال اشتباكات مع وحدات حماية الشعب الكردي في محيط حي الشيخ مقصود.

 

بينما تم توثيق استشهاد مقاتلة من وحدات حماية الشعب الكردي التي تشكل عماد قوات سوريا الديمقراطية، خلال إصابتها في اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” في منطقة سد تشرين على نهر الفرات، بريف حلب الشمالي الشرقي

 

و7 عناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” قتلوا خلال اشتباكات مع الفصائل المقاتلة والإسلامية” في ريف حلب الشمالي.

 

واستشهد 19 مقاتلاً من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، جراء قصف للطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم، وإثر كمائن واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق.

 

و24 على الأقل من قوات الدفاع الوطني وكتائب البعث واللجان الشعبية والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية والمقيمين في سوريا، إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية.

 

وقتل ما لا يقل عن 35 من قوات النظام إثر اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة والكتائب المقاتلة والاسلامية واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية وعبوات ناسفة في محافظات::

 

حلب 7 – حماة 4 – حمص 3 –  درعا 6 – اللاذقية 6 –  دمشق وريفها 8 – دير الزور 1

 

ولقي ما لا يقل عن 22 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل الإسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.

 

كما قتل 3 عناصر على الأقل من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأسيوية من الطائفة الشيعية، خلال اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة.