237 قضوا امس

237 قضوا امس بينهم 163 من القوات النظامية والمسلحين الموالين لها والكتائب الاسلامية المقاتلة وجبهة النصرة والدولة الاسلامية والكتائب المقاتلة

ارتفع إلى 102 بينهم 28 مقاتلاً عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الأربعاء إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

ففي محافظة حلب استشهد 41 مواطناً بينهم 11 مقاتلاً من الكتائب المقاتلة استشهد خلال اشتباكات مع القوات النظامية في مدينة حلب وريفها، وناشط إعلامي استشهد في اشتباكات للكتائب المقاتلة مع القوات النظامية في جبهة عزيزة، و29 مواطناً هم 7 مواطنين استشهدوا في قصف للطيران المروحي على مناطق في مدينة حلب، ومواطنة استشهدت برصاص قناص في مدينة منبج، ورجلان اثنان عثر على جثتيهما بالقرب من مدينة الباب، و 9 رجال عثر على جثثهم في كفر حمرة، واتهم نشطاء الدولة الإسلامية في العراق والشام بقتلهم ودفنهم في مقبرة جماعية، و8 مواطنين بينهم 5 اطفال دون سن الثامنة عشر عدد الشهداء الذين قضوا جراء قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة على مناطق في بلدة الأتارب، وطفلة استشهدت جراء سقوط قذيفة هاون قرب جامع الغفران في حي الخالدية، ورجل من بلدة أبين استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، كذلك عثر على جثمان رجل من قرية باسوطة قرب مدينة عفرين كان قد اختطف على حاجز للدولة الاسلامية في العراق والشام منذ 70 يوما قرب بلدة قبتان الجبل.

وفي محافظة درعا استشهد 22 مواطناً بينهم مقاتل من الكتائب المقاتلة استشهد في اشتباكات مع القوات النظامية بريف القنيطرة، وناشط إعلامي استشهد خلال اشتباكات للكتائب المقاتلة مع القوات النظامية في الجبهة الشرقية لمدينة نوى، و 13 مواطناً هم طفلان استشهدا في قصف للقوات النظامية على مناطق في بلدة ناحتة، وسيدة حامل استشهدت في قصف بالبراميل المتفجرة على بلدة اليادودة، و 3 رجال و 5 أطفال وسيدة استشهدوا في مدينة جاسم، إثر قصف للقوات النظامية عليها، ورجل استشهد في قصف بقذائف الهاون على مناطق في بلدة ازرع من قبل القوات النظامية، و7 رجال من كفر شمس استشهدوا تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

وفي محافظة ريف دمشق استشهد 14 مواطناً بينهم 9 مقاتلين من الكتائب المقاتلة استشهدوا في اشتباكات مع القوات النظامية في القلمون والغوطة الشرقية، أحدهم قائد لواء مقاتل، و5 مواطنين هما رجلان استشهدا في قصف للقوات النظامية على مناطق في زملكا وبلدة حزة، وسيدة وطفلاها استشهدوا في انفجار عبوتين ناسفتين في جديدة الشيباني بوادي بردى.

وفي محافظة إدلب استشهد 7 مواطنين بينهم 4 مقاتلين من الكتائب المقاتلة استشهدوا في اشتباكات مع القوات النظامية بريف إدلب وحمص وحلب، و3 مواطنين هم رجل استشهد في سقوط قذائف على منطقة جدار بكفلون بالقرب من مدينة إدلب، وطفلان اثنان استشهدا في قصف للقوات النظامية وغارة للطيران الحربي على مناطق في مدينة خان شيخون.

وفي محافظة حماه استشهد 4 مقاتلين من الكتائب المقاتلة خلال اشتباكات مع القوات النظامية في ريف حماه.

وفي محافظة حمص استشهد 3 مواطنين بينهم مقاتلان اثنان من الكتائب المقاتلة استشهدا في اشتباكات مع القوات النظامية في ريف حمص والقلمون بريف دمشق، ومواطن واحد هو رجل من حي الميدان في حمص استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، بعد اعتقاله لنحو سنة من القوات النظامية.

وفي محافظة دمشق استشهد مواطنان اثنان هما رجل من حي الصالحية استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، وآخر قضى متأثراً بإصابته بسبب نقص الأدوية والعلاج اللازم.

وفي محافظة دير الزور استشهد مواطنان اثنان بينهما مقاتل من جبهة النصرة لقي مصرعه في سقوط قذائف على مساكن الشهداء، ومواطن واحد هو رجل استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، وآخر استشهد في سقوط قذائف على مساكن الحزب.

وفي محافظة السويداء استشهدت مواطنة واحدة جراء سقوط قذائف هاون على قرية حران

وقتل عميد متقاعد وزوجته وابنته، على يد مسلحين مجهولين، حيث عثر على جثثهم في منزلهم بحي الزاهرة القديمة بالقرب من المتحلق.

كما فارق الحياة طفل من مدينة دوما، جراء سوء الاوضاع الصحية والمعيشية، ونقص الأدوية والأغذية في الغوطة الشرقية، ورجل من مخيم اليرموك فارق الحياة جراء سوء أوضاعه الصحية الناجمة عن النقص الحاد في المواد الغذائية والطبية، الذي كان يعيشه مخيم اليرموك، قبل بدء دخول مواد غذائية منذ أيام.

وارتفع إلى 50 بينهم 5 أطفال، و 17 مواطناً من عائلة واحدة، و18 مقاتلاً من الكتائب المقاتلة عدد الشهداء الذين قضوا جراء انفجار سيارة مفخخة أمام مسجد في بلدة اليادودة ظهر يوم الجمعة الفائت، واتهم نشطاء من المنطقة القوات النظامية بتفجيرها.

وفارق رجل من مدينة رأس العين الحياة، في أحد مقرات قوات الأمن الداخلي الكردي ” الأسايش”، وبحسب مصادر كردية فإن عنصراً من الأسايش، قام بضرب الرجل الذي كان قد اعتقل مع آخرين على خلفية شجار بين عائلتين في مدينة رأس العين، وأن عائلة المتوفي قد تهجمت على عناصر الأسايش، ما دفع أحد العناصر إلى ضرب الرجل، الذي قالت الأسايش أنه أصيب بنوبة قلبية، وتعهدوا بتقديم عنصر الأسايش لمحاكمة عادلة علنية أمام الشعب، إضافة لعزله من الخدمة، وسيطبق بحقه الحكم الذي ستصدره المحكمة.

ورجل موالٍ للنظام قتل في انفجار عبوتين ناسفتين، في جديدة الشيباني بوادي بردى في ريف دمشق.

و5 مقاتلين من الكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة وجبهة النصرة لقوا مصرعهم خلال اشتباكات مع الدولة الإسلامية في العراق والشام، في محافظات حلب والحسكة ودير الزور.

و 7 مقاتلين من الدولة الإسلامية في العراق والشام وألوية ، لقوا مصرعهم في هجوم على حواجزهم واشتباكات مع جبهة النصرة الكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة، في محافظات حلب ودير الزور.


واستشهد 15 مقاتلا من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، إثر اشتباكات مع القوات النظامية والمسلحين الموالين لها  واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق وقصف بالطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم .

و قتل 24 من قوات جيش الدفاع الوطني واللجان الشعبية وكتائب البعث الموالية للنظام وذلك إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة  في عدة مدن وبلدات وقرى سورية

وقتل ما لا يقل عن 57 من القوات النظامية بينهم ما لا يقل عن 6 قطعت رؤوسهم، وذلك إثر تفجير نفق اشتباكات مع الدولة الاسلامية وجبهة النصرة والكتائب الاسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة واستهداف مراكز وحواجز واليات ثقيلة بقذائف صاروخية وعبوات ناسفة ورصاص قناصة في عدة محافظات بينهم:

القنيطرة 12 – دمشق وريفها 14 – حلب 13 – حمص 6 – حماة 5 –  ديرالزور1 – السويداء 3 -ادلب 3

ولقي ما لا يقل عن 26 مقاتلاً من جبهة النصرة والدولة الاسلامية في العراق والشام والكتائب الاسلامية المقاتلة من جنسيات عربية واجنبية مصرعهم، قضوا في قصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم واشتباكات مع القوات النظامية والقوات الموالية لها،في عدة محافظات سورية