24 ساعة من البحث المستمر تحت الأنقاض جراء القصف بالبراميل المتفجرة التي قتلت 20 مواطناً على الأقل في حي الفردوس بمدينة حلب

31

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: استهدف مقاتلو الفصائل المقاتلة تمركزات لتنظيم “الدولة الإسلامية” في منطقة اسنبل، بريف حلب الشمالي، دون معلومات عن الخسائر البشرية إلى الآن، في حين ارتفع إلى 13 على الأقل عدد الشهداء الذين قضوا اليوم جراء سقوط قذائف على مناطق سيطرة قوات النظام في حي الأعظمية، ومناطق قرب القصر البلدي بمدينة حلب، كما لقي قيادي في جبهة النصرة مصرعه خلال هجوم نفذه على تمركزات لتنظيم “الدولة الإسلامية” في الريف الشمالي لمدينة حلب، ومعلومات عن مصرع عدد من عناصر التنظيم في الهجوم ذاته، كذلك ارتفع إلى 20 على الأقل بينهم أطفال ومواطنات عدد الشهداء الذين قضوا جراء قصف للطيران المروحي بالبراميل المتفجرة على مناطق في حي الفردوس بمدينة حلب، وعدد الشهداء مرشح لارتفاع بسبب وجود جرحى بحالات خطرة، وسط استمرار البحث عن ناجين تحت الأنقاض وعن جثث لانتشالها، حيث لا يزال العمل مستمراً منذ 24 ساعة لمحاولة إنقاذ العالقين تحت أنقاض المباني التي دمرتها البراميل المتفجرة.