24 شخص قضوا وقتلوا واستشهدوا أمس بظروف مختلفة وفي مناطق سورية عدة

وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان، مقتل واستشهاد 24 أشخاص بظروف مختلفة وفي مناطق سورية عدة، خلال يوم أمس، توزعوا على النحو التالي:

طفل 12 عام، برصاص الجندرما التركية قرب “مخيم بداما” في قرية عين البيضا بريف إدلب الغربي.

و مواطن في بلدة عتمان بريف درعا، نتيجة استهدافه بالرصاص من قبل مسلحين مجهولون.

و 4 عناصر من الدفاع الذاتي بهجوم خلية تابعة لتنظيم “الدولة الإسلامية” تسللت إلى نقطة عسكرية تابعة لقوات الدفاع الذاتي في بلدة جزرة البوشمس بريف دير الزور الغربي، مستغلة العاصفة الغبارية التي ضربت المنطقة، واستهدفت عناصر النقطة بمسدسات كاتمة للصوت

و 5 من المجلس دير الزور العسكري جراء استهدف خلايا التنظيم نقطة عسكرية تابعة لمجلس دير الزور العسكري في بادية الشحيل شرقي دير الزور .

و عنصر من “الدفاع الوطني” في مدينة صبيخان بريف دير الزور، برصاص عناصر الأمن العسكري التابع للنظام السوري، أثناء تنفيذ الأخيرة حملة اعتقالات لسوق الشبان إلى التجنيد في قوات النظام.

و 3 بينهم ضابط برتبة لواء وأصيبت مجموعة عناصر من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، في هجوم لعناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” على رتل سيارات عسكرية في ريف حمص الشرقي

و 9 عناصر في تنظيم “الدولة الإسلامية”، جراء غارات جوية نفذتها طائرات حربية روسية خلال الساعات الفائتة، مستهدفة مناطق انتشار عناصر التنظيم في باديتي الرصافة وآثريا ضمن محافظتي الرقة وحماة.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد