24 قتيلاً من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وآسيوية في تقدم الفصائل بريف حلب الجنوبي

محافظة حلب- المرصد السوري لحقوق الإنسان:: قتل 24 عنصراً على الأقل من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وآسيوية، خلال القصف والاشتباكات التي دارت في ريف حلب الجنوبي، إثر هجوم الفصائل الإسلامية والمقاتلة وفصائل جيش الفتح من بينها جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) وجيش التحرير والفرقة 13 وفيلق الشام وسيطرتها على قرى زيتان وخلصة وبرنة بريف حلب الجنوبي خلال الـ 24 ساعة الفائتة، في حين قصفت طائرات حربية أماكن في أحياء طريق الباب وباب النيرب والشعار والمواصلات القديمة وضهرة عواد بمدينة حلب، وأماكن أخرى في منطقتي الشقيف والملاح، ما أدى لاستشهاد وجرح عدة مواطنين، بينما سقط عدد من الجرحى ومعلومات مؤكدة عن شهيد على الأقل، جراء تنفيذ طائرات حربية صباح اليوم غارة على مناطق في حي الفردوس بمدينة حلب، كما ألقى الطيران المروحي عدة براميل متفجرة على مناطق في حي ضهرة عواد بمدينة حلب، في حين جددت طائرات حربية قصفها لمناطق في بلدة حريتان وأماكن في منطقة الملاح بريف حلب الشمالي، ما أدى لاضرار مادية، كما استشهد شاب من بلدة تل رفعت جراء قصف طائرات حربية لمناطق في طريق الكاستيلو شمال حلب.