24 قضوا أمس بينهم 10 عناصر من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و14 شخصاً استشهدوا وقضوا وقتلوا في ظروف مختلفة بعدة مناطق سورية

38

ففي محافظة إدلب استشهد 8 مواطنين بينهم طفلان و4 مواطنات، استشهدوا في خان شيخون ومعرة النعمان جراء قصف من قبل قوات النظام

وفي محافظة حماة استشهد مواطنان اثنان هما صيدلاني من بلدة كفرزيتا استشهد في القصف من قبل قوات النظام على مناطق في قلعة المضيق، ومواطنة استشهدت متأثرة بإصابتها في قصف سابق من قبل قوات النظام على التوينة بسهل الغاب

كما علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن عناصر تابعين لتنظيم “الدولة الإسلامية” هاجموا صباح السبت أحد حواجز قسد في  بلدة ذيبان الخاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية بالقطاع الشرقي من ريف دير الزور، الأمر الذي تسبب بخسائر بشرية راح ضحيتها اثنين من قسد، فيما قتل أحد المهاجمين من عناصر التنظيم

فيما علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن أحد عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” قتل جراء إطلاق النار عليه من قبل قوات سوريا الديمقراطية شرق الفرات، وفي التفاصيل التي حصل عليها المرصد السوري فإن عناصر من قسد أقدموا على إطلاق النار على أحد عناصر التنظيم أثناء مروره من حاجز لقسد في بلدة الطيانة على دراجته النارية، بعد تخطيه الحاجز دون التوقف لتلاحقه دورية من قسد وتطلق النار عليه لترتديه قتيلاً

كما أن مسلحين اثنين مجهولين دخلا إلى مدينة الرقة بسيارة، حيث أثيرت الشبهات حولهم، ودفعت بالاستخبارات العسكرية إلى ملاحقتهم، ووضعهم تحت المراقبة ليلاً نهاراً، وعند نصب حاجز لهم في منطقة العيارات الشاملة على طريق الصناعة للقبض عليهما، عمد أحد المسلحين الاثنين إلى الترجل من السيارة ورمي قنبلة على عناصر الحاجز، ما تسبب بجرح أحدهم، تبعها عملية إطلاق نار على السيارة ما تسبب بقتل العنصرين، وأكدت عدة مصادر العثور على أسلحة خفيفة وقنابل وكواتم صوت بحوزة المسلحين القتيلين، داخل مدينة الرقة

و8 عناصر من قوات النظام والمسلحين الموالين لها جراء إصابتهم في قصف واشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل