240 قضوا أمس بينهم 76 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و29 شخصاً استشهدوا وقضوا في قصف جوي وقصف لقوات النظام وعلى يد تنظيم “الدولة الإسلامية” وتحت التعذيب وفي ظروف أخرى

ارتفع إلى 32 بينهم 13 مقاتلاً عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الاثنين إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

 

ففي محافظة ريف دمشق استشهد 14 مواطناً بينهم 7 مقاتلين من الفصائل الإسلامية والمقاتلة بينهم قائد كتيبة وقيادي استشهدوا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في الغوطتين الشرقية والغربية، وناشط إعلامي في فيلق الشام متأثرا بجراح أصيب بها خلال تغطيته للاشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل الإسلامية والمقاتلة من جهة أخرى في منطقة الملاح شمال حلب، وطفل ورجل استشهدا جراء قصفٍ لقوات النظام على مناطق في مدينة المعضمية، ورجل من مدينة عربين استشهد في ظروف مجهولة، و3 هم رجل وزوجته وطفلهما استشهدوا جراء قصف من قبل قوات النظام تعرضت له مناطق في بلدة حزرما بالغوطة الشرقية

 

وفي محافظة حلب استشهد 8 مواطنين هم طفل استشهد جراء إصابته بقصف طائرات حربية تعرضت له مناطق في قرية حوير العيس، و5 أشخاص بينهم 3 مواطنات وطفل استشهدوا جراء قصف جوي تعرضت له مناطق في حي طريق الباب بمدينة حلب، وطفل وشاب استشهدوا جراء قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة مناطق في حي المشهد.

 

وفي محافظة إدلب استشهد 4 مواطنين بينهم 3 مقاتلين من الفصائل الإسلامية والمقاتلة استشهدوا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريفي حلب واللاذقية، ومواطنة استشهدت إثر قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في مدينة إدلب.

 

وفي محافظة درعا استشهد 3 مواطنين بينهم مقاتل من الفصائل الإسلامية استشهد خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف درعا، وطفل من بلدة الحارة استشهد جراء قصفٍ لقوات النظام على مناطق في البلدة، ورجل من بلدة الشيخ مسكين استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

 

وفي محافظة اللاذقية استشهد مقاتلان اثنان من الفصائل المقاتلة أحدهما قيادي خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف اللاذقية الشمالي.

 

وفي محافظة حمص استشهد رجل من مدينة تلبيسة متأثراً بجراحٍ أصيب بها، جراء قصف قوات النظام على مناطق في المدينة منذ نحو يومين،

 

ورجل وابنته استشهدا جراء سقوط قذيفة على منطقة قرب دوار الكتاب بمدينة منبج في ريف حلب الشمالي الشرقي، و7 مواطنين استشهدوا جراء استهدافهم من قبل تنظيم “الدولة الإسلامية” بريف الباب، خلال محاولتهم الفرار من الاعتقالات التي نفذها.

 

وسيدة فارقت الحياة في بلدة الفوعة المحاصرة بريف إدلب جراء نقص المواد الطبية والغذائية.

 

ومقاتل من الفصائل الإسلامية من ريف دمشق استشهد متأثراً بجراحٍ أصيب بها خلال اشتباكات مع تنظيم ” الدولة الإسلامية” في ريف دمشق الجنوبي بوقت سابق.

 

و3 عناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” قتلو جراء انفجار لغم أرضي بهم في ريف منبج بمحافظة حلب.

 

كذلك قضى مقاتل من الفصائل الإسلامية متأثراً بإصابته في قصف واشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” بريف حلب الشمالي

 

في حين قتل 21 على الأقل من عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية”، ليرتفع عدد قتلى التنظيم الموثقين لدى المرصد السوري إلى 126 على الأقل خلال القصف والمعارك المتواصلة منذ الثاني من شهر حزيران / يونيو الجاري في الريف الجنوبي للطبقة.

 

كذلك قضى 8 من مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية خلال الاشتباكات تنظيم “الدولة الإسلامية” في ريف منبج، بينما قتل 78 عنصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” خلال القصف المكثف لطائرات التحالف على المنطقة، وجثث معظمهم لدى قوات سوريا الديمقراطية.

 

واستشهد 11 مقاتلاً من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، جراء قصف للطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم، وإثر كمائن واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق.

 

و13 على الأقل من قوات الدفاع الوطني والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية.

 

كما قتل 40 على الأقل من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها وقوات صقور الصحراء بينهم ضابط برتبة عقيد خلال الهجمات المتتالية لتنظيم “الدولة الإسلامية” في الـ 24 ساعة الفائتة، ليرتفع بذلك إلى 93 على الأقل، عدد عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها الذين وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان مقتلهم منذ الثاني من شهر حزيران / يونيو 2016 في الريف الجنوبي للطبقة.

 

وقتل ما لا يقل عن 20 من قوات النظام إثر اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة والكتائب المقاتلة والاسلامية واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية وعبوات ناسفة في محافظات::

اللاذقية 2 – حمص 4 – دمشق وريفها 12 – حماة 2

 

ولقي ما لا يقل عن 12 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل الإسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.

 

كما قتل 3 عناصر على الأقل من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأسيوية من الطائفة الشيعية، خلال اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة.