25 قتيلاً من قوات النظام في تفجير جبهة النصرة عربة مفخخة وهجوم عنيف للمقاتلين على حي جمعية الزهراء

46

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: سمع دوي انفجار شديد في عدة أحياء بغرب مدينة حلب، تبين أنه ناجم عن تفجير مقاتل من جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) لنفسه بعربة مفخخة أمام دار الأيتام الذي كانت تتحصن فيه قوات النظام والمسلحين الموالين لها والواقع في حي جمعية الزهراء، عقبها اشتباكات عنيفة بين مقاتلي غرفتي عمليات أنصار الشريعة وفتح حلب من طرف، وقوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وعربية وآسيوية من طرف آخر، ما أدى لمقتل ما لا يقل عن 25 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها وإصابة آخرين بجراح، ترافقت مع قصف مكثف من قبل الفصائل المهاجمة على مناطق في الحي، بعشرات القذائف الصاروخية والقذائف محلية الصنع، بالإضافة لقصف من قوات النظام بصواريخ يعتقد أنها من نوع أرض – أرض، وقصف للطيران الحربي على تمركزات وتجمعات المقاتلين في حي جمعية الزهراء، فيما تدور اشتباكات بين الفصائل المقاتلة والإسلامية من طرف، وقوات النظام والمسلحين الموالين لها في جبهة حي الإذاعة، كما نفذ الطيران الحربي عدة غارات على مناطق في محيط مطار كويرس العسكري المحاصر من قبل تنظيم “الدولة الإسلامية” بريف حلب الشرقي.