25 قتيلاً من قوات النظام وشهيداً من الفصائل خلال هجوم معاكس للأخير واستعادته السيطرة على مناطق بجبل التركمان وريف اللاذقية الشمالي

محافظة اللاذقية – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تستمر الاشتباكات العنيفة بين غرفة عمليات قوات النظام والتي يشرف عليها ضباط روس وتضم حزب الله اللبناني وقوات النظام مدعمة بقوات الدفاع الوطني وكتائب البعث ومسلحين موالين من جنسيات سورية وعربية وآسيوية من طرف، والفرقة الأولى الساحلية وحركة أحرار الشام الإسلامية وأنصار الشام والفرقة الثانية الساحلية والحزب الإسلامي التركستاني وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) وفصائل إسلامية ومقاتلة أخرى من طرف آخر في تلتي الزيتون وابلق ومدرسة عطيرة بجبل التركمان في ريف اللاذقية الشمالي، وسط تقدم للفصائل واستعادتها السيطرة على مناطق ونقاط كانت قد خسرتها في الأيام الفائتة، وأسفرت الاشتباكات عن استشهاد 14 مقاتلا من الفصائل الاسلامية والمقاتلة، ومقتل ما لا يقل عن 9 عناصر من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، وسط  قصف متبادل بين الطرفين.