25 مقاتلاً ومدنياً على الأقل استشهدوا وقضوا بقصف جوي وانفجار عبوات ناسفة بمدينة درعا وريفها

محافظة حماة – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: سقطت قذائف على مناطق في قرية عقارب الصافية الواقعة في الريف الشمالي الشرقي لمدينة سلمية، ما تسبب بأضرار مادية، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية، جدير بالذكر أن المرصد السوري لحقوق الإنسان نشر في الـ 18 من أيار / مايو الفائت من العام الجاري، أن قوات النظام والمسلحين الموالين لها تمكنوا من استعادة السيطرة على قرية عقارب الصافي بشكل كامل والأجزاء الواسعة التي خسرتها من قرية المبعوجة، واللتين تبعدان من 15 – 20 كلم شمال شرق مدينة سلمية، الواقعة في الريف الشرقي لحماة، وذلك عقب اشتباكات عنيفة مع تنظيم “الدولة الإسلامية” الذي نفذ هجوماً فجر اليوم ذاته، كان الأعنف له على المنطقة منذ عامين، تمكن خلاله التنظيم من السيطرة على عقارب الصافي وأجزاء واسعة من قرية المبعوجة، فيما قضى 25 شهيد مدني بينهم 5 أطفال دون سن الثامنة عشر و4 مواطنات، و 3 منهم من عائلة واحدة جرى إعدامهم عدد الشهداء الذين قضوا في هذا الهجوم، إضافة لـ 27 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها والمسلحين القرويين الذين شاركوا في الاشتباكات، استشهدوا وقتلوا جميعهم خلال الهجوم والقصف والاشتباكات العنيفة.

محافظة درعا – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: قصف الطيران المروحي بأربعة براميل متفجرة مناطق في بلدة بصر الحرير الواقعة في الريف الشرقي لدرعا، ما تسبب بأضرار مادية، دون معلومات عن خسائر بشرية، كما قصفت قوات النظام بسبعة صواريخ يعتقد أنها من نوع أرض – أرض، مناطق في أحياء درعا البلد بمدينة درعا، بالتزامن مع قصف لقوات النظام على مناطق في بلدة النعيمة بالريف الشرقي للمدينة، ما تسبب بأضرار مادية، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية، أيضاً ارتفع إلى 25 على الأقل عدد الأشخاص الذين قضوا واستشهدوا اليوم في مدينة درعا وريفها، بينهم 17 مقاتلاً من الفصائل استشهدوا جراء انفجار عبوات ناسفة بيهم على طريق السورة – الغارية الشرقية وعلى طريق كفر شمس – عقربا بريفي درعا الشرقي والشمالي الغربي، و3 مواطنين واثنان آخران مجهولا الهوية استشهدوا بانفجار عبوات ناسفة على طريق كفر شمس – عقربا، وطفل ورجل استشهدا في قصف للطيران المروحي بالبراميل المتفجرة على مناطق في درعا البلد بمدينة درعا، ورجل استشهد جراء إصابته بطلق ناري في اليادودة.