250 قضوا امس بينهم 171 من القوات النظامية والكتائب المقاتلة

250 قضوا امس بينهم 171 من القوات النظامية والمسلحين الموالين لها والدولة الاسلامية والكتائب الاسلامية المقاتلة والنصرة والكتائب المقاتلة

ارتفع إلى 101 بينهم 36 مقاتلاً عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس السبت إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

ففي محافظة حلب استشهد 32 مواطناً بينهم 8 مقاتلين من الكتائب المقاتلة استشهدوا خلال اشتباكات مع القوات النظامية في مدينة حلب وريفها، و 24 مواطناً هم 7 مواطنين استشهدوا في قصف جوي وقصف للقوات النظامية وسقوط قذائف على مناطق في أحياء بمدينة حلب وقرى في ريفها، و 17 شخصاً عثر على جثثهم في مقبرة جماعية بريف حلب، واتهم نشطاء مقاتلي الدولة الإسلامية في العراق والشام بقتلهم ودفنهم.

وفي محافظة إدلب استشهد 17 مواطناً هم رجل من بلدة كفرنبل استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الامنية السورية، وطفل من بلدة دركوش قال نشطاء أنه استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الامنية السورية، ورجل استشهد متأثراً بإصابته في انفجار قبل أيام في بلدة سنجار، و 13 شخصاً بينهم طفل، استشهدوا في غارة للطيران الحربي على مناطق في بلدة كفرتخاريم، ورجل من مدينة معرة مصرين استشهد في قصف لقوات النظامية على مناطق في المدينة.

وفي محافظة ريف دمشق استشهد 17 مواطناً بينهم 13 مقاتلاً من الكتائب المقاتلة منهم اثنان استشهدا في كمين أول أمس للقوات النظامية على طريق دير العدس – كفر ناسج بريف درعا، و11 آخرين استشهدوا في اشتباكات مع القوات النظامية والملسحين الموالين لها في القلمون والغوطة الغربية ومناطق أخرى، و 4 مواطنين هم رجلان استشهدا في انفجار مجهول السبب، على اطراف مدينة التل، ورجل استشهد جراء قصف للقوات النظامية على ريف دمشق الجنوبي، وآخر من مدينة يبرود قضى تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

وفي محافظة حمص استشهد 11 مواطناً بينهم 5 مقاتلين من الكتائب المقاتلة خلال اشتباكات مع القوات النظامية في ريف حمص والقلمون بريف دمشق، و6 مواطنين هم رجل من حي باب الدريب استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الامنية السورية، و5 رجال استشهدوا جراء إصابتهم بطلقات نارية في الأراضي المحيطة ببلدة الحصن، وقال نشطاء ان القوات النظامية والمسلحين المواليه لها أطلقوا النار عليهم.

وفي محافظة درعا استشهد 10 مواطنين بينهم 3 مقاتلين من الكتائب المقاتلة استشهدوا في اشتباكات مع القوات النظامية في مدينة درعا وريفها، وطفلتان اثنتان وسيدة استشهدوا في قصف للقوات النظامية على مناطق في بلدة تسيل، ورجل استشهد متأثراً بإصابته في قصف للقوات النظامية على مناطق في بلدة الشيخ مسكين، وطفل استشهد في قصف للقوات النظامية على مناطق في مدينة درعا، ورجل من بلدة قرفا، استشهد بطلق ناري، واتهم نشطاء اللجان الشعبية الموالية للنظام بإطلاق النار عليه وقتله، وسيدة استشهدت في سقوط قذائف على مناطق في مدينة بصرى الشام.

وفي محافظة حماه استشهد 7 مواطنين بينهم مقاتل من الكتائب المقاتلة استشهد متأثراً بإصابته في اشتباكات مع القوات النظامية في ريف حماه، و6 مواطنين هم رجل وزوجته وولداه وسيدة اخرى استشهدوا في قصف بالبراميل المتفجرة على قرية الحميرات بريف بلدة كفرنبودة، ورجل استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الامنية السورية.

وفي محافظة دير الزور استشهد 4 مقاتلين من الكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية المقاتلة خلال اشتباكات مع القوات النظامية وقوات الدفاع الوطني في محيط مطار دير الزور ومنطقة الجفرة، أحدهم قائد كتيبة مقاتلة.

وفي محافظة القنيطرة استشهد مواطنان اثنان بينهما مقاتل من الكتائب المقاتلة استشهد في اشتباكات مع القوات النظامية في مدينة درعا، ومواطن واحد هو طالب جامعي استشهد متأثراً بإصابته في التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

وفي محافظة دمشق استشهد مقاتل من الكتائب المقاتلة خلال اشتباكات مع القوات النظامية وقصف في حي جوبر.


ورجل من محافظة دير الزور فارق الحياة، جراء سوء الأوضاع الصحية والإنسانية ونقص الأدوية والأغذية في سجن حلب المركزي.

كما سلمت وحدات حماية الشعب الكردي جثامين 14 شخصاً بينهم 9 مقاتلين على الأقل، قالت انهم قضوا خلال الاشتباكات التي شهدتها منطقة تل براك في محافظة الحسكة، قبل أيام بين الدولة الإسلامية والكتائب المحلية الموالية لها من طرف، ووحدات الحماية من طرف آخر.

و16 مقاتلاً من الكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة وجبهة النصرة، لقوا مصرعهم خلال اشتباكات مع الدولة الإسلامية في العراق والشام، في محافظات حلب والحسكة والرقة ودير الزور.

و15 مقاتلاً من الدولة الإسلامية في العراق والشام وألوية، لقوا مصرعهم في هجوم على حواجزهم واشتباكات مع جبهة النصرة الكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة، في محافظات حلب ودير الزور والرقة والحسكة.

واستشهد 4 مقاتلين من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، إثر اشتباكات مع القوات النظامية والمسلحين الموالين لها  واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق وقصف بالطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم .

و قتل 26 من قوات جيش الدفاع الوطني واللجان الشعبية وكتائب البعث الموالية للنظام وذلك إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة  في عدة مدن وبلدات وقرى سورية

وقتل ما لا يقل عن 43 من القوات النظامية إثر تفجير مبنى تتحصن فيه القوات النظامية،و اشتباكات مع الدولة الاسلامية وجبهة النصرة والكتائب الاسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية وعبوات ناسفة ورصاص قناصة في عدة محافظات بينهم:

دمشق وريفها 16 -حلب 12 – حماة 6 -درعا 2 – ادلب 2- حمص 3 -دير الزور2

ولقي ما لا يقل عن 22 مقاتلاً من جبهة النصرة والدولة الاسلامية في العراق والشام والكتائب الاسلامية المقاتلة من جنسيات عربية واجنبية مصرعهم، قضوا في قصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم واشتباكات مع القوات النظامية والقوات الموالية لها،في عدة محافظات سورية

وقتل 9 عناصر من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأجنبية، ومن عناصر لواء أبو الفضل العباس الذي يضم مقاتلين من جنسيات سورية وأجنبية، خلال اشتباكات مع الدولة الإسلامية في العراق والشام وجبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة.