المرصد السوري لحقوق الانسان

256 قضوا امس بينهم 207من القوات النظامية والكتائب المقاتلة

256 قضوا امس بينهم 207من القوات النظامية والمسلحين الموالين لها والدولة الاسلامية والكتائب الاسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة وجبهة النصرة

ارتفع إلى 78 بينهم 38 مقاتلاً عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس السبت إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

ففي محافظة حلب استشهد 14 مواطناً، بينهم 5 مقاتلين اثنان من الكتائب الاسلامية المقاتلة، قضوا في اشتباكات مع القوات النظامية في مدينة حلب وريفها، و8 مواطنيتن هم 6 اطفال وسيدة ورجل انتشلت جثثهم من تحت الانقاض جراء قصف الطيران المروحي على مناطق في حي السكري أمس الاول، كما استشهدت طفلة جراء إطلاق النار عليها من قبل مقاتلي الدولة الإسلامية في العراق والشام بالقرب من قرية الحية الكبيرة في ريف مدينة منبج.

وفي محافظة حمص استشهد 14 مواطناً بينهم 8 مقاتلين من الكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية المقاتلة استشهدوا في اشتباكات مع القوات النظامية والمسلحين الموالين لها، في ريف حمص وعلى اطراف مدينة يبرود في القلمون، و6 مواطنين هم رجل استشهد في قصف للقوات النظامية على مناطق في حي الوعر، وطفلة استشهد في قصف للقوات النظامية على أماكن في منطقة الحولة، ورجل من بلدة مهين استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، ورجل استشهد في سقوط قذائف هاون على مناطق في حي الدبلان أول امس، ورجل وزوجته استشهدا في قرية الزارة، التي سيطرت عليها القوات النظامية أمس، ولا تزال ظروف استشهادهما مجهولة.

وفي محافظة ريف دمشق استشهد 13 مواطناً بينهم 6 مقاتلين من الكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة، بينهم قائد لواء إسلام مقاتل استشهدوا في قصف واشتباكات مع القوات النظامية والمسلحين الموالين لها، في القلمون والغوطة الشرقية وعدرا ومناطق أخرى، و4 مواطنين هم طفل استشهد جراء إصابتها برصاص قناص في بلدة المليحة، ورجل من مدينة دير عطية استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الامنية السورية، وطفل وطفلة شقيقان استشهدا إثر استهداف مقاتلي كتائب إسلامية مقاتلة، مساكن رأس النبع العسكرية في مدينة قطنا.

وفي محافظة إدلب استشهد 12 مواطناً بينهم 6 مقاتلين من الكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية المقاتلة استشهدوا في اشتباكات مع القوات النظامية في ريفي إدلب وحماه واطراف مدينة إدلب، و6 مواطنين هم 3 رجال استشهدوا تحت التعذيب في المعتقلات الامنية السورية بينهم اثنان من مدينة بنش، كما استشهد اثنان آخران في قصف للقوات النظامية على قرية كفر يحمول، ومواطنة استشهد جراء إصابتها بطلق ناري في مدينة خان شيخون، واتهم نشطاء القوات النظامية بإطلاق النار عليها وقتلها.

وفي محافظة دير الزور استشهد 11 مواطناً بينهم 7 مقاتلين من الكتائب المقاتلة استشهد 5 منهم في اشتباكات مع القوات النظامية في محيط مطار دير الزور العسكري، والأخير قائد كتيبة إسلامية مقاتلة استشهد في اشتباكات بحي الموظفين مع القوات النظامية،  ومقاتل آخر استشهد متأثراً بإصابته برصاص قناص قبل أسبوع، خلال اشتباكات مع القوات النظامية في حي الحويقة بمدينة دير الزور، و4 مواطنين هم رجلان وطفل وسيدة استشهدوا في قصف للطيران الحربي على مناطق في مدينة مو حسن.

وفي محافظة حماه استشهد 5 مقاتلين من الكتائب الإسلامية المقاتلة، كما لقي مقاتل من جبهة النصرة مصرعه، خلال اشتباكات مع القوات النظامية وقوات الدفاع الوطني في ريف حماه.

وفي محافظة دمشق استشهد 4 مواطنين هم ناشط إعلامي وإغاثي قضى جراء إطلاق النار عليه من قبل مسلحين مجهولين بالقرب من دوار فلسطين في مخيم اليرموك، ومواطنة استشهدت جراء إصابتها برصاص قناص في مخيم الوافدين بريف دمشق، ورجل وولده استشهدا تحت التعذيب في المعتقلات الامنية السورية.

وفي محافظة درعا استشهد 3 مواطنين هم رجل استشهد في سقوط قذائف أطلقتها القوات النظامية على منطقة الحمرة في محيط بلدة الشيخ مسكين، وطفلة استشهدت متأثرة بجراح أصيبت بها في قصف جوي على مناطق في مدينة نوى، ورجل آخر استشهد جراء إصابته في قصف للقوات النظامية على مناطق في بلدة عتمان.

وفي محافظة طرطوس استشهد مقاتل من الكتائب الإسلامية المقاتلة من مدينة بانياس، خلال اشتباكات مع القوات النظامية والمسلحين في أطراف مدينة يبرود بريف دمشق.


ورجل من حي الحجر الأسود في جنوب دمشق استشهد جراء سوء حالته الصحية الناجمة عن نقص الأدوية والأغذية وسوء الأوضاع المعيشية في الحجر الأسود، كما فارق طفل الحياة جراء سوء الأوضاع الصحية والمعيشية ونقص الأدوية والأغذية وسوء الأوضاع الصحية والمعيشية في الغوطة الشرقية بريف دمشق.

ومنشقان عن القوات النظامية برتبة ملازم أول أحدهما من محافظة دير الزور وهو قائد كتيبة مقاتلة، استشهد خلال اشتباكات مع القوات النظامية بريف إدلب في محيط مطار دير الزور العسكري، والآخر من ريف دمشق استشهد في اشتباكات مع القوات النظامية والمسلحين الموالين لها في القلمون.

كما اغتيل مقاتل في الكتائب الإسلامية المقاتلة، جراء إطلاق النار عليه من قبل مسلحين مجهولين في منطقة تل براك، بين مدينتي الحسكة والقامشلي.

و6 رجال عثر على جثامينهم في مقبرة جماعية في قرية كشتعار، وقال مقاتلون من الكتائب المقاتلة أن الدولة الإسلامية في العراق والشام أعدمتهم في أوقات سابقة في القرية التي كانت تسيطر عليها قبل انسحابها.

ولقي صحفي في فضائية الميادين مصرعه، جراء إصابته بطلق ناري، خلال تغطيته للاشتباكات بين القوات النظامية مدعمة من قوات الدفاع الوطني من طرف ومقاتلين من الكتائب الاسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة في محافظة ديرالزور

و 13 مقاتلاً من الكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة وجبهة النصرة، غالبيتهم من جنسيات غير سورية، لقوا مصرعهم إثر تفجير سيارة مفخخة، واشتباكات مع الدولة الإسلامية في العراق والشام، في محافظة الحسكة.

و5 مقاتلين من الدولة الإسلامية في العراق والشام وألوية، لقوا مصرعهم في هجوم على حواجزهم واشتباكات مع جبهة النصرة الكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة، في محافظتي حلب والحسكة.

واستشهد 11 مقاتلاً من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، إثر اشتباكات مع القوات النظامية والمسلحين الموالين لها  واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق وقصف بالطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم .

و قتل 29 من قوات جيش الدفاع الوطني واللجان الشعبية وكتائب البعث الموالية للنظام وذلك إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة  في عدة مدن وبلدات وقرى سورية

وقتل ما لا يقل عن 64 من القوات النظامية إثر اشتباكات مع الدولة الاسلامية وجبهة النصرة والكتائب الاسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية وعبوات ناسفة ورصاص قناصة في عدة محافظات بينهم:

حماة 7 -دمشق وريفها 8 – دير الزور 7 -درعا 6- حلب 9- الرقة 13 – حمص 6 – ادلب6 – اللاذقية 2

ولقي ما لا يقل عن 35 مقاتلاً من جبهة النصرة والدولة الاسلامية في العراق والشام والكتائب الاسلامية المقاتلة من جنسيات عربية واجنبية مصرعهم، في قصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم واشتباكات مع القوات النظامية والقوات الموالية لها،في عدة محافظات سورية

كما قتل عنصران من مقاتلي حزب الله اللبناني في اشتباكات مع جبهة النصرة والدولة الاسلامية في العراق والشام ومقاتلي الكتائب الاسلامية المقاتلة في محيط مدينة يبرود بريف دمشق.

وقتل 7 عناصر من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأجنبية، ومن عناصر لواء أبو الفضل العباس الذي يضم مقاتلين من جنسيات سورية وأجنبية، خلال اشتباكات مع الدولة الإسلامية في العراق والشام وجبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة .

وتم توثيق استشهاد مقاتل من الكتائب الاسلامية المقاتلة قضى في اشتباكات مع القوات النظامية في محيط منطقة الشيخ نجار منذ نحو 6 ايام.

كما وردت معلومات عن استشهاد 4 مواطنين من محافظة دمشق تحت التعذيب في المعتقلات الامنية السورية.


لتبقى على اطلاع باخر الاخبار يرجى تفعيل الاشعارات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول