26 ضربة جوية تستهدف جبلي الأكراد والتركمان وقصف يستهدف مخيماً للنازحين في الشمال السوري

محافظة اللاذقية – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: نفذت طائرات حربية روسية ما لا يقل عن 26 ضربة على مناطق في جبلي الأكراد والتركمان بريف اللاذقية الشمالي، بينما تستمر الاشتباكات العنيفة بين غرفة عمليات قوات النظام بقيادة ضباط روس ومشاركة جنود روس، بالإضافة لقوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وعربية وآسيوية من طرف، والفرقة الأولى الساحلية وحركة أحرار الشام الإسلامية وأنصار الشام والفرقة الثانية الساحلية والحزب الإسلامي التركستاني وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) وفصائل إسلامية ومقاتلة أخرى من طرف آخر في عدة محاور بجبلي الأكراد والتركمان بريف اللاذقية الشمالي، وسط استمرار قصف قوات النظام وتنفيذ طائرات حربية روسية المزيد من الضربات على مناطق في الجبلين ومناطق الاشتباك، ما أدى لاستشهاد مقاتل في الفصائل الإسلامية، بالإضافة لمعلومات عن المزيد من الخسائر البشرية في صفوف الطرفين.

لا تزال تشهد قصفاً مكثفاً، أماكن في منطقة مخيم أوبين للنازحين عند الحدود الإدارية بين ريفي اللاذقية وإدلب قرب الحدود مع لواء اسكندرون، وهو المخيم الذي لجأ إليه المواطنون في وقت سابق، هرباً من قصف الطائرات الحربية الروسية وطائرات النظام الحربية والمروحية بالإضافة لقصف قوات النظام ونتيجة للمعارك الدائرة في المنطقة وبريف اللاذقية الشمالي، والتي اسفرت عن استشهاد شخص على الأقل وإصابة العشرات بجراح، بالإضافة لأضرار مادية كبيرة في المخيم نتيجة نشوب حرائق في المخيم.