26 قتيلاً على الأقل من قوات النظام في معارك قرب طريق خناصر – أثريا في ريف حلب الجنوبي الشرقي

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: لا تزال الاشتباكات العنيفة مستمرة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، وعناصر تنظيم “الدولة الاسلامية” من جهة أخرى، في جنوب شرق بلدة خناصر بريف حلب الجنوبي الشرقي، وسط تقدم لقوات النظام ومعلومات عن استعادة سيطرتها على منطقة التنمية والحمامات وجبل أبو الكروز وجبل السوس، وترافقت الاشتباكات مع غارات للطائرات الحربي على منطقة جبل الحمام، وأسفرت الاشتباكات وعمليات استهداف التنظيم لآليات ومواقع لقوات النظام في المنطقة عن مقتل 26 عنصراً على الأٌل من قوات النظام، بالإضافة لمقتل 14 عنصراً من التنظيم في الاشتباكات ذاتها، ومعلومات عن المزيد من الخسائر البشرية في صفوف الطرفين، كذلك قصفت طائرات حربية مناطق في مدينة الباب وبلدات دير حافر وتادف بريفي حلب الشرقي والشمالي الشرقي، بينما سقطت قذائف أطلقتها فصائل إسلامية ومقاتلة على مناطق في قرى تابعة لمدينة عفرين، وسط استهداف القوات التركية بنيران الرشاشات الثقيلة لمناطق في ريف عفرين عند الحدود الإدارية مع لواء اسكندرون، في حين تستمر الاشتباكات بين وحدات حماية الشعب الكردي من طرف، وفصائل إسلامية ومقاتلة من طرف آخر في محور الشيخ مقصود – بني زيد – الأشرفية، وسط سقوط المزيد من القذائف التي أطلقتها الفصائل على مناطق في حي الشيخ مقصود، فيما فتحت وحدات حماية الشعب الكردي نيران قناصاتها ورشاشاتها الثقيلة على مناطق في حي الهلك وبستان باشا شمال حلب، دون انباء عن إصابات.