27 عنصراً من جبهة النصرة يصلون لمناطق النظام بريف درعا بعد أيام من انتقال 180 آخرين منها إلى إدلب مقابل تسليم أسرى إيرانيين

محافظة درعا – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: أبلغت مصادر موثوقة المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن ما لا يقل عن 27 عنصراً من جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) وصلوا إلى مناطق سيطرة النظام في منطقة النجيح بريف درعا الشمالي، بينهم عدد من الجرحى من مقاتلي النصرة، ورجحت المصادر أن يكون وصولوهم عبر الاتفاق المسبق والغير معلن مع قوات النظام، في استكمال لما نشره المرصد السوري لحقوق الإنسان في الـ 14 من شهر كانون الأول / ديسمبر الجاري، عن انتقال 180 مقاتلاً من جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) غالبيتهم من محافظة دير الزور، من مناطق تواجدهم في محافظة درعا، إلى محافظة إدلب، حيث انتقل مقاتلو النصرة بعد اتفاق غير معلن مع قوات النظام، على تأمين ممر لهم للتوجه من درعا إلى إدلب، مقابل تسليم أسرى إيرانيين، وجرى الاتفاق في الخامس من شهر كانون الأول / ديسمبر الجاري.