27 قتلوا وقضوا واستشهدوا في ظروف مختلفة في 20 كانون الثاني

263

تفاصيل الضحايا وفق توثيقات المرصد السوري لحقوق الإنسان:

قتل عنصران من قوات النظام، قنصاً برصاص فصائل غرفة عمليات “الفتح المبين”، على محور الملاجة بريف إدلب الجنوبي.

قتل 4 عناصر من الدفاع الوطني، في هجوم شنه تنظيم “الدولة الإسلامية على موقع عسكري في محيط منطقة زاملة في بادية الرقة الشرقية.

قتل 10 من الميليشيات الإيرانية، نتيجة الاستهداف الإسرائيلي لمبنى بدمشق، والقتلى هم: 5 إيرانيين في الحرس الثوري الإيراني، و3 سوريين متعاقدين مع الميليشيات الإيرانية، و2 أحدهما عراقي والآخر لبناني الجنسية.

عثر أهالي على جثة شاب يعمل ضمن مجموعة متهمة بالانتماء لتنظيم “الدولة الإسلامية” أعدم بالرصاص وعلى جثته آثار تعذيب، ملقاة على طريق في بلدة خراب الشحم في ريف محافظة درعا الغربي.

فارق عنصر من قوات سوريا الديمقراطية حياته، إثر انفجار لغم أرضي من مخلفات الحرب في محيط بلدة عين عيسى بريف الرقة الشمالي.

عثر أهالي على مواطنين مقتوليتن في جرف صخري بمنطقة الشقوق التابعة لحرف المسيترة  بريف القرداحة.

عثر أهالي على جثة شاب، متقطعة داخل كيس كبير، وملقاة في نهر جقجق قرب حي زنود بمدينة القامشلي شمال الحسكة.

قتل طفل إثر اندلاع اشتباكات عنيفة بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة بين شبان بالقرب من مسجد الحمزة في مدينة الطبقة غربي الرقة.

قتل 3 عناصر من “التنظيم”، في هجوم شنه الأخيرة على مواقع مليشيا الدفاع الوطني، في محيط منطقة زاملة في بادية الرقة الشرقية.

قتل عنصر من قوات النظام إثر قنصه برصاص هيئة تحرير الشام على محور نحشبا بريف اللاذقية الشمالي.

عثر أهالي على شاب مقتول بعدة طلقات نارية، بالأراضي الزراعية في (عين التين) بريف الرستن شمالي حمص.