27 قضوا أمس بينهم 3 عناصر من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و24 شخصاً استشهدوا وقضوا وقتلوا في مناطق وظروف مختلفة

36

ففي محافظة حلب استشهد 3 مدنيين بينهم طفل جراء قصف من طائرات حربية روسية على مناطق سيطرة هيئة تحرير الشام في ريف حلب الغربي

وفي محافظة درعا استشهد رجل ومواطنة من عائلة واحدة، جراء انفجار لغم بهما من مخلفات العمليات العسكرية في منطقة عتمان بريف درعا

كما وثق المرصد السوري استشهاد 8 أشخاص بينهم 3 أطفال ومواطنتين إحداهما سيدة مسنة، جراء استهداف من طائرات التحالف الدولي في بلدة الكشكية في ريف دير الزور الشرقي

كما عثر على جثتين في منطقتي البصيرة والطكيحي بريف دير الزور الشرقي، لشخصين جرى فصل رأسيهما عن جسديهما

كما رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان مقتل قائد لواء في فيلق مقاتل منضوي تحت غرفة عمليات “غصن الزيتون” وعنصر آخر من اللواء ذاته، متأثرين بجراح أصيبا بها، جراء إطلاق النار عليهما من قبل مسلحين مجهولين أثناء تواجدهما في حاجز للفيلق في أطراف قرية دير بلوط بريف حلب الشمالي

كما رصد المرصد السوري اغتيالات طالت كلاً من عمر الشريف وهو قيادي سابق في جيش اليرموك، ومنصور الحريري قيادي سابق في فرقة فلوجة حوران في ريف محافظة درعا بإطلاق النار عليهما من قبل مسلحين مجهولين

ووثق المرصد السوري 3 على الأقل من هيئة تحرير الشام، و2 من مقاتلي حركة نور الدين الزنكي، لقوا مصرعهم في الاقتتال الجاري في القطاع الغربي من ريف حلب، بين كل من حركة نور الدين الزنكي التابعة للجبهة الوطنية للتحرير من جهة، وهيئة تحرير الشام من جهة أخرى

و3 عناصر من قوات النظام والمسلحين الموالين لها جراء إصابتهم في قصف واشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل