29 إرهابيا في داعش “يعودون” للجزائر على متن طائرة عسكرية أمريكية

44

علمت “النهار” من مصادر أمنية موثوقة أن السلطات الأمنية الجزائرية استلمت 29 إرهابيا، ينحدرون من ولايات مختلفة.

الإرهابيون ظلوا لسنوات طويلة ينشطون ضمن مناطق النزاع في سوريا تحت لواء تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وأشار مصدر”النهار” إلى أن العملية تمت نهاية الأسبوع، حيث تم ترحيل الإرهابيين الموقوفون على متن طائرة عسكرية تابعة للجيش الأمريكي.

وذلك أيان 18 مارس 2019، وتحديدا على على الساعة التاسعة ليلا، أين حطت الطائرة الأمريكية بمطار هواري بومدين.

وكان في انتظار الطائرة ومن على متنها، عناصر من جهاز المخابرات الجزائرية.

وحسب مصادر “النهار”، فإن الإرهابيين الموقوفين جرى تسليمهم من طرف ضباط أمريكيين لنظرائهم في الأمن الجزائريين.

يتبعون لمديرية الامن الداخلي في مايعرف بمركز عنتر، ليتم اقتيادهم للتحقيق، على مستوى مصلحة البحث والتحري.

ومن شأن العملية أن تميط اللثام عن العديد من شبكات الدعم والتجنيد والتمويل الموالية لداعش، والناشطة داخل الجزائر.

كما أن هذه العملية تكشف نسبيا عن العدد المعتبر للجزائريين الذين تم تجنيدهم للقتال ضمن صفوف التنظيم الإرهابي.

إلى جانب الكشف أيضا عن تجنيد جزائريات، في إطار ما يسمى بجهاد النكاح.

وجاءت العملية حسب مصادر النهار في إطار التعاون الدولي بين الجزائر وباقي شركائها في مجال مكافحة الإرهاب.

المصدر: النهار الجزائرية

الآراء المنشورة في هذه المادة تعبر عن راي صاحبها ، و لاتعبر بالضرورة عن رأي المرصد.