3 أشخاص استشهدوا وقضوا وقتلوا يوم أمس في ظروف مختلفة بعدة مناطق سورية.

39

ففي محافظة إدلب استشهدت مواطنة متأثرة بجراح أصيبت بها جراء قصف صاروخي لقوات النظام على بلدة سرمين قبل أيام

في حين قتل شاب رمياً بالرصاص على أيدي عناصر حاجز أمني يتبع لـ”أمن الدولة” وسط مدينة دوما في ريف العاصمة دمشق، وفي تفاصيل الحادثة التي حصل عليها “المرصد السوري” فإن الحادثة بدأت، أثناء مرور الشاب على حاجز أمن الدولة بالقرب من دوار الجرة وسط مدينة دوما والتابع لمخابرات النظام، حصلت بينه وبين عناصر الحاجز مشادات كلامية، فقام عناصر الحاجز بإبراز أسلحتهم ورشقه بالرصاص ما أدى إلى وفاته على الفور

كذلك رصد المرصد السوري عملية اغتيال جديدة في محافظة درعا، حيث استهدف مسلحون مجهولون بالرصاص أحد تجار المواد المخدرة، في بلدة المزيريب.