3 جرحى بينهم طفلين بانفجار لغم من مخلفات الحرب في الغوطة الشرقية

محافظة ريف دمشق: رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، إصابة طفلين وشاب في بلدة زملكا في الغوطة الشرقية بريف دمشق، نتيجة انفجار لغم من مخلفات الحرب، أثناء قيامهم بتنظيف محل من الدمار.
وبذلك، يرتفع إلى 35 بينهم مواطنتين و14 أطفال تعداد الشهداء المدنيين الذين وثقهم منذ مطلع يناير/كانون الثاني الفائت، جراء انفجار ألغام وأجسام من مخلفات الحرب في سورية، بالإضافة إلى إصابة 55 شخص بينهم سيدتين و40 طفلًا.
ووفقاً لتوثيقات المرصد السوري، فإن عدد الذين قتلوا واستشهدوا وقضوا جراء انفجار ألغام وعبوات وانهيار أبنية سكنية متصدعة من مخلفات الحرب في مناطق متفرقة من الأراضي السورية، في الفترة الممتدة منذ مطلع العام 2019 وحتى يومنا هذا، إلى 693 شخصاً، بينهم 97 مواطنة و 254 طفلاً.
ومن بين العدد الكلي، وثق “المرصد السوري” استشهاد 112 شخصاً بينهم 47 مواطنة و19 طفل، خلال بحثهم وجمعهم مادة الكمأة التي تنمو في المناطق التي تتعرض لأمطار غزيرة وتباع بأسعار باهظة.