3 جرحى في تجدد اشتباكات عائلية في ريف درعا الغربي

65

محافظة درعا: أصيب ثلاثة أشخاص في ريف درعا نتيجة تجدد اشتباكات عائلية بين آل البردان ذوي الأشخاص المصابين، وآل كيوان، وذلك في مدينة طفس في الريف الغربي من محافظة درعا، وذلك أثر خلاف القديم بين العائلتين. 

وأشار المرصد السوري، في 7 آب الجاري إلى تجددت الاشتباكات العشائرية بالأسلحة الرشاشة في ريف درعا الشرقي، إثر خلاف بين أفراد من عشيرة السويدان، وآخرين من آل الجحيشي، وسط حالة من التوتر وقطع الطرقات في بلدة الجيزة ومحيطها.

وأسفرت الاشتباكات عن مقتل طفلين وإصابة شاب بالغ برصاص عشوائي، إثر تجدد الخلاف العشائري في البلدة.

والجدير بالذكر أن خلافًا كبيرًا جرى بين العشيرتين في وقت سابق على خلفية مقتل شخص بطلق ناري، دون التوصل لاتفاق نهائي ينهي الخلاف حتى الآن.

وينتمي معظم شبان عشيرة السويدان إلى الأمن العسكري وفصائل محلية تابعة للنظام وروسيا، أما عشيرة الجحيشي يمتلكون سلاح عشائري خاص بهم.