المرصد السوري لحقوق الانسان
المرصد السوري لحقوق الإنسان

3 طائرات مروحية تستهدف محور كبانة تزامنا مع نحو 70 ضربة جوية تستهدف أرياف إدلب وحماة واللاذقية ضمن منطقة “بوتين – أردوغان”

تناوبت 3 طائرات مروحية على إلقاء البراميل المتفجرة على محور كبانة بجبل الأكراد، بالتزامن مع قصف مدفعي وصاروخي استهدف مواقع الفصائل الإسلامية والجهادية في ريف اللاذقية، بينما تتعرض بلدات ومحاور في ريف إدلب الجنوبي والشرقي لقصف بري مماثل.

وفي سياق ذلك، ارتفع عدد البراميل والحاويات المتفجرة التي ألقيت على محور كبانة منذ صباح اليوم وحتى الآن، إلى 18. ونفذت طائرات النظام الحربية 17 غارة على الأقل منذ الصباح، مستهدفةً كل من مدينة جسر الشغور والجانودية ومحيط الكفير بريف إدلب الغربي، ومحور كبانة والتفاحية بريف اللاذقية الشمالي.  في الوقت ذاته، رصد “المرصد السوري”، 32 غارة نفذتها طائرات حربية روسية منذ الصباح على تحتايا والشيخ مصطفى وكفرسجنة وبسيدا والنقير وركايا وجبالا وجنوب معرة حرمة وأطراف المشيرفة والدار الكبيرة بريف مدينة إدلب، ومحور كبانة بجبل الأكراد. وأطلقت قوات النظام البرية نحو 320 قذيفة وصاروخ استهدفت كل من جزرايا وعندان بريف حلب، وتل الطوقان والنقير والشيخ مصطفى وركايا وبابولين ومعرة حرمة ومحاور ريف معرة النعمان بريف إدلب الجنوبي والشرقي، ومحور السرمانية ومناطق في سهل الغاب بريف حماة الشمالي الغربي، بالإضافة لمحاور كبانة والتفاحية وتلة الخضر.

وعلم “المرصد السوري” أن قوات النظام قصفت بالمدفعية مركزا للدفاع المدني في بلدة عندان بريف حلب، ما تسبب بخسائر مادية وخروج الآليات لديه عن الخدمة. كما قصفت الفصائل الإسلامية مواقع قوات النظام في معسكر “جورين” بريف حماة الشمالي الغربي بالقذائف الصاروخية، فيما وثّق “المرصد السوري” استشهاد 3 أطفال من عائلة واحدة جراء غارات الطيران الروسي على قرية الدار الكبيرة بريف إدلب الجنوبي، كما وثّق “المرصد السوري” 7 مقاتلين من الفصائل الإسلامية قضوا جراء الضربات الجوية الروسية على مواقع لهم في ريف إدلب الشرقي.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول