3 طائرات مسيّرة حاولت استهداف قاعدة التنف التابعة للتحالف الدولي، طائرة واحدة أصابت ساتر ترابي ولا يوجد خسائر بشرية

مدير المرصد السوري: 3 طائرات مسيّرة حاولت استهداف قاعدة التنف التابعة للتحالف الدولي، طائرة واحدة أصابت ساتر ترابي ولا يوجد خسائر بشرية، المعلومات تشير إلى أن الميليشيات الإيرانية تقف خلف الهجوم هذا، والسؤال هل الأمر مرتبط بالغارات الإسرائيلية مساء أمس على طرطوس وريف دمشق؟
هل من المعقول بأن التحالف لا يعلم من الجهة المستهدفة؟ هو يعلم بالطبع ولديه رادرات وأجهزة مراقبة، بشكل قطعي الطائرات المسيرة انطلقت من مناطق تواجد الميليشيات التابعة لإيران المهيمنة على البادية السورية هناك على بعد بضع كيلومترات قليلة من التنف، لكن يبدو أن التحالف لا يريد الدخول بحرب مع هذه الميليشيات لأنها قوة ضاربة هناك، شاهدنا سابقاً كيف تجنب التحالف التصريح بأن إيران تقف خلف استهداف حقل العمر مراراً وتكراراً.