المرصد السوري لحقوق الانسان

3 قضوا أمس في ظروف مختلفة بمناطق سورية عدة

حيث قُتل عنصر من “فيلق الشام” الإسلامي الموالي لتركيا، برصاص عناصر من قوات النظام، أثناء تواجده في إحدى نقاط الرباط على محور بلدة البارة في جبل الزاوية جنوبي إدلب.

كما قُتل عنصر من “هيئة تحرير الشام” برصاص قناص من قوات النظام، على محور قرية آفس شمالي سراقب بريف إدلب.

وقتل شاب يعمل مترجم ضمن الكوادر الإدارية للواء الفاروق التابع لفرقة الحمزة الموالية لتركيا، إثر استهدافه بالرصاص من قبل مسلحين مجهولين، في حي المحطة قرب الصوامع بمدينة رأس العين (سري كانييه).

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول