30 طفلاً ومواطنة مختطفين من ضمن حوالي 50 شخصاً اختطفوا وأسروا وجرى تبادلهم بين جيش الإسلام وقوات النظام

محافظة ريف دمشق – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن عملية التبادل التي شملت نحو 50 أسيراً ومختطفاً، والتي جرت بين قوات النظام وجيش الإسلام، في منطقة مخيم الوافدين التي تتواجد فيها القوات الروسية عند أطراف الغوطة الشرقية، ضمت عشرات المختطفين والمعتقلين من الأطفال والمواطنات، وفي التفاصيل التي حصل عليها المرصد السوري لحقوق الإنسان فإن قوات النظام سلمت جيش الإسلام 36 معتقلاً ومختطفاً بينهم 14 طفلاً و10 مواطنات، ممن اعتقلوا واختطفوا في أوقات متفرقة سابقة، مقابل تسليم جيش الإسلام لـ 13 مختطفاً وأسيراً بينهم 6 مواطنات و3 ضباط برتب عقيد وملازم أول ومن ضمنهم كذلك عناصر آخرون من قوات النظام، حيث اختطف وأسر من جرى تسليمهم من قبل جيش الإسلام، من منطقة عدرا العمالية بريف دمشق وخلال معارك متفرقة.

جدير بالذكر أن الأشهر الفائتة شهدت عدد من عمليات التبادل التي جرت بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، وبين جيش الإسلام من جهة أخرى، والتي جرى بموجبها الإفراج عن عشرات المختطفين والأسرى من الطرفين.