30 قضوا أمس بينهم عنصران من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و28 شخصاً استشهدوا وقضوا وقتلوا في ظروف مختلفة بعدة مناطق سورية

53

ففي محافظة دير الزور استشهد 16 مواطناً بينهم 14 مواطنة جراء انفجار لغم بالقرب من بلدة الهريبشة ضمن المنطقة الواقعة بين الشميطية والخريطة في ريف دير الزور الغربي بغرب نهر الفرات

وفي محافظة حماة استشهد 4 مواطنين هم طفلة ومواطنة استشهدتا في قصف من قبل قوات النظام على مناطق في قرية التوينة بسهل الغاب، ومواطنة استشهدت جراء قصف لقوات النظام طال مناطق في قرية المهاجرين بشمال غرب حماة، ومواطنة استشهدت جراء استهداف الفصائل لمناطق في بلدة السقيلبية بريف حماة الشمالي الغربي

وفي محافظة حمص فارق 4 أشخاص الحياة جراء إطلاق النار عليهم من قبل مسلحين مجهولين لا يعلم ما إذا كانوا من خلايا تابعة لتنظيم “الدولة الإسلامية”، المتواجدين في منطقة البادية ضمن جيب مساحته نحو 4000 كلم مربع في شمال تدمر، وعلم المرصد السوري إن إطلاق النار جرى في منطقة الصوانة الواقعة في شمال غرب مدينة تدمر،

كما أن مسلحين مجهولين  في أطراف بلدة البصيرة، بالريف الشرقي لدير الزور، اغتالوا عنصراً من قوات سوريا الديمقراطية بإطلاق النار عليه، ما تسبب بمفارقته للحياة، كذلك رصد عملية اغتيال جديدة في صفوف قوات سوريا الديمقراطية ضمن مناطق سيطرتها في شرق الفرات، حيث رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان إطلاق مسلح يرجح بأنه عنصر في إحدى الخلايا التابعة لتنظيم “الدولة الإٍسلامية” بنيران سلاحه الرشاش على عناصر لقوات سوريا الديمقراطية في بلدة الشحيل بريف دير الزور الشرقي حيث قضى 3 منهم على الفور بينهم امرأة

وعنصران اثنان من قوات النظام والمسلحين الموالين لها جراء إصابتهم في قصف واشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل