300 سويدي و550 ألمانياً في صفوف «داعش»

أعلنت السلطات السويدية، أمس، أن حوالي 300 مواطن يقاتلون في صفوف تنظيم «الدولة الإسلامية في العراق والشام» ــ «داعش»، فيما أعلنت برلين أن حوالى 550 ألمانياً توجهوا للقتال في صفوف التنظيم.
وقال رئيس أجهزة الاستخبارات السويدية اندرز ثومبرغ، في حديث مع الإذاعة العامة «اس آر»، إن ما يصل إلى 300 سويدي قد يكونون في صفوف «داعش».
وأضاف «لقد تأكدت مئة حالة لأشخاص توجهوا للانضمام إلى المعارك، وهناك حالات مفترضة أيضا. ثم هناك الحالات التي لم يتم إحصاؤها ما يرفع العدد الإجمالي إلى 250 أو 300 شخص». وتابع أن «عدد المرشحين للانضمام إلى الجهاد والتوجه إلى سوريا يزداد بسرعة».
وكشف وزير الداخلية الألماني توماس دو ميزير، في مقابلة مع شبكة «فونيكس»، أن «حوالى 550 ألمانياً توجهوا للقتال في صفوف الدولة الإسلامية».
وقال «تفيد التقديرات الأخيرة المتوافرة لدينا، أن العدد قد ازداد وبات 550. وقبل أيام قلنا إن العدد 450». وأضاف «بالمقارنة مع السنوات الأخيرة، يعتبر هذا الازدياد كبيرا»، موضحاً انه إذا كان الرجال يشكلون أكثرية الذين توجهوا إلى تلك المناطق، فإن بعض النساء توجهن إليها أيضاً.
وأشار إلى أن حوالى 230 شخصاً على الأراضي الألمانية يعتبرون في الوقت الراهن تهديداً محتملاً «ولا نستطيع أن نستبعد، ومن المحتمل جداً في بعض الحالات، أنهم يعدون لاعتداء».
المصدر : (ا ف ب) – السفير