300 صيني يحاربون مع «داعش»

ذكرت صحيفة رسمية صينية، أمس، إن نحو 300 صيني يحاربون في صفوف تنظيم «الدولة الإسلامية في العراق والشام» ــ «داعش»، في تقدير نادر لمثل هذه الأعداد قد يزيد قلق بكين من التهديد الذي يشكله التكفيريون على الأمن القومي.
وعبَّرت الصين عن قلقها من صعود «داعش» في الشرق الأوسط، وتخشى من تأثير ذلك على منطقة شينجيانغ المضطربة في غرب البلاد.
وذكرت صحيفة «غلوبال تايمز»، التابعة لصحيفة «الشعب» الناطقة باسم الحزب الشيوعي الحاكم، أن «أعضاء صينيين في حركة تركستان الشرقية الإسلامية يسافرون إلى سوريا عبر تركيا للانضمام إلى الدولة الإسلامية.
وأضافت «طبقاً لمعلومات من مصادر عدة، منها ضباط أمن في المنطقة الكردية العراقية وسوريا ولبنان، هناك نحو 300 صيني متطرف يحاربون مع الدولة الإسلامية».
وفي تموز الماضي أشار المبعوث الصيني إلى الشرق الأوسط وو سيكي إلى تقارير إعلامية قالت إن هناك نحو 100 صيني، غالبيتهم أعضاء في «حركة تركستان الشرقية»، يحاربون في الشرق الاوسط أو يتدربون على القتال.

 

المصدر : (رويترز)