المرصد السوري لحقوق الانسان

31 شخص قضوا وقتلوا واستشهدوا أمس بظروف مختلفة ضمن عدة مناطق سورية

حيث جرى العثور على جثة شاب في بلدة غرانيج الخاضعة لنفوذ قسد ملقاة في ساقية ماء قرب منزله في البلدة، وعليها آثار طلقات نارية.

وقتل عنصرين من شعبة المخابرات العسكرية أحدهما من ابناء ريف درعا الذين انضموا لقوات النظام بعد اتفاق التسوية، وذلك إثر عملية اغتيال نفذها مجهولون في بلدة المزريب بريف درعا.

بينما قتل 7 عناصر من الفصائل الموالية لتركيا إثر عملية تسلل لوحدات خاصة من قسد إلى مواقعهم في تل شعير بريف أبو راسين.

كما وثق المرصد السوري مقتل 21 من عناصر قوات النظام والميليشيات الموالية لها، جراء الهجوم المباغت لتنظيم الدولة الإسلامية في منطقة سد أبو فياض شرقي حماة.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول