31 قضوا أمس بينهم 10 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و17 شخصاً استشهدوا وقضوا في ظروف مختلفة بعدة مناطق سورية

32

ففي محافظة إدلب استشهد 6 مواطنين بينهم طفل جراء إصابتهم بانفجار لغم بسيارتهم خلال تنقلهم في المنطقة الواقعة بين قريتي الظافرية والزغبة في ريف حماة الشمالي

كما جرى انتشال جثامين 8 أشخاص من تحت أنقاض الدمار الناجم عن القصف من قبل طائرات التحالف الدولي صباح أمس الجمعة الـ 9 من تشرين الثاني ومساء أمس الأول الخميس الـ 8 من نوفمبر الجاري، ليرتفع إلى 41 بينهم 17 طفلاً و13 مواطنة غالبيتهم من الجنسية العراقية من عوائل عناصر في تنظيم “الدولة الإسلامية”، ممن استشهدوا في بلدتي هجين والشعفة خلال جولتين من الاستهداف من قبل التحالف الدولي

كما قضى 3 أشخاص جراء تفجير دراجة نارية مفخخة في منطقة ترنده بأطراف مدينة عفرين

و10 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها جراء إصابتهم في قصف واشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل

ولقي ما لا يقل عن 4 عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.