32 شهيداً في درعا أمس بينهم 13 مقاتلاً و11 مواطناً

محافظة درعا- المرصد السوري لحقوق الانسان:: ارتفع إلى 32 عدد الشهداء الذين قضوا أمس في محافظة درعا بينهم 13 مقاتلاً من الكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية، هم 9 مقاتلين من الكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية استشهدوا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف درعا، و4 مقاتلين استشهدوا في قصف للطيران الحربي على منطقة مقرات لواء مقاتل في بلدة الطيبة، وممرض استشهد في ظروف مجهولة بمنطقة حندرات في شمال حلب، و 3 مواطنات وطفلان استشهدوا في بلدة الشيخ مسكين جراء قصف لقوات النظام على مناطق في بلدة الشيخ مسكين، و4 رجال بينهم شقيقان اثنان، استشهدوا في بلدة  الشيخ مسكين، واتهم نشطاء قوات النظام بإعدامهم، ورجلان آخران استشهدا جراء إصابتهما برصاص قناصة في بلدة الشيخ مسكين، ورجلان اثنان أحدهما من بلدة اليادودة استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، والآخر من الحارة،استشهد إثر انفجار لغم به، ومواطن استشهد جراء قصفٍ بالبراميل المتفجرة على مناطق في بلدة بصر الحرير، ورجل استشهدا إثر قصفٍ جويٍّ على مناطق في بلدة إبطع، ورجل استشهد جراء إصابته بطلق ناري في ريف القنيطرة، ورجل استشهد في قصف بالبراميل المتفجرة على مناطق في بلدة بصر الحرير، وآخر استشهد في قصف جوي على مناطق في بلدة إبطع، كذلك دارت بعد منتصف ليل الثلاثاء- الاربعاء اشتباكات عنيفة بين مقاتلي الكتائب المقاتلة ومقاتلي الكتائب الاسلامية ومقاتلي جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) من جهة وقوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة اخرى في بلدة الشيخ مسكين، ما ادى لاستشهاد مقاتلين اثنين من الكتائب الاسلامية بينما قصفت قوات النظام فجر اليوم مناطق في بلدة ابطع، ترافق مع قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة على مناطق في بلدة الكرك الشرقي، ولم ترد انباء عن اصابات، كما فتحت قوات النظام صباح اليوم نيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في السهول الشمالية لبلدة عتمان.