33 قضوا أمس بينهم عنصر من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و32 شخصاً قضوا واستشهدوا وقتلوا في ظروف مختلفة بعدة مناطق سورية

32

ففي محافظة حماة استشهدت مواطنة من مهجري محافظة حمص، متأثرة بإصابتها بانفجار عبوة ناسفة في منطقة القصور بمدينة إدلب

في حين قام مسلحون مجهولون بقتل عنصر من جنسية غير سورية في هيئة تحرير الشام، في منطقة فريكة بريف جسر الشغور، ثم لاذت المجموع بالفرار

كذلك رصد المرصد السوري غارات لطائرات يرجح أنها عراقية مع قصف من ميليشيات موالية لنظام من غرب الفرات طالت ما تبقى من مناطق سيطرة التنظيم،ما تسبب بمقتل 20 من عناصر التنظيم

كما انفجر لغم أرضي بسيارة تابعة لـ “الشرطة الحرة” وفيلق إسلامي مقرب من تركيا، في منطقة مريمين بريف حلب الشمالي، ما أسفر عن مصرع عنصرين

كما رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان انفجار لغم أرضي قرب دوار “كاوا ” في مدينة عفرين بريف حلب الشمالي الغربي، منا أسفر عن استشهاد مقاتل مهجر من الغوطة الشرقية

فيما رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان مقتل 5 من عناصر التنظيم في الجيب الأخير للتنظيم في شرق الفرات جراء الاشتباكات مع قسد وقصف التحالف الدولين، فيما قضى مقاتلان اثنان من قوات سوريا الديمقراطية في القصف والاشتباكات في المنطقة ذاتها

وعنصر من قوات النظام والمسلحين الموالين لها جراء إصابتهم في قصف واشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل