33 قضوا أمس بينهم 5 عناصر من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و27 استشهدوا وقضوا وقتلوا في ظروف مختلفة بعدة مناطق سورية.

62

ففي محافظة إدلب استشهد 12 مواطن، وهم 10 بينهم 3 أطفال جراء مجزرة نفذتها طائرات النظام الحربية باستهدافها قرية معرشورين بريف مدينة معرة النعمان بالقطاع الجنوبي من الريف الإدلبي، ورجل متأثراً بجراح جراء غارات جوية من قبل طيران النظام الحربية على مدينة خان شيخون جنوب إدلب يوم أمس الاثنين، وطفل جراء قصف صاروخي نفذته قوات النظام البرية استهدف قرية الغسانية بريف جسر الشغور الغربي.

وفي محافظة ريف دمشق استشهد مواطنتان اثنتان جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات الحرب ضمن أحد البساتين الزراعية  في بلدة جسرين بالغوطة الشرقية بريف العاصمة دمشق.

وفي محافظة حلب استشهدت مواطنة متأثرة بجراحها التي أصيبت بها جراء قصف بري سابق على ريف حلب الغربي.

وفي محافظة حماة استشهد رجل جراء قصف طائرات النظام الحربية على أطراف اللطامنة شمال حماة.

وفي محافظة دير الزور استشهد مدني من أبناء عشيرة الشعيطات برصاص قوات النظام المتمركزة بالضفة الغربية لنهر الفرات وذلك أثناء صيده الأسماك في نهر الفرات.

بينما قضى مقاتلان اثنان من جيش العزة جراء استهداف طائرات حربية روسية موقعاً لهم في بلدة كفرزيتا بريف حماة الشمالي.

كما عثر على جثة مقاتل من الفصائل وعليه آثار طلق ناري بالقرب من دوار تادف على طريق حلب – الباب شمال شرق حلب.

فيما قضى 4 مقاتلين من قوات سوريا الديمقراطية خلال اشتباكات مع خلية تابعة لتنظيم “الدولة الإسلامية” بريف دير الزور الشرقي.

وقتل عنصران اثنان من قوات سورية الديمقراطية حيث أطلق مجهول النار عليهما من سلاح رشاش وذلك في بلدة غرانيج بريف دير الزور الشرقي.

أيضاً قتل أحد أبرز قادة خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” في عملية مشتركة للتحالف وقسد بقرية الطكيحي شرق دير الزور.

في حين قتل 5 عناصر من قوات النظام والمسلحين الموالين لها جراء قصف واستهدافات من قبل الفصائل على محاور شمال غرب حماة.