34 شهيداً في مجازر نفذتها الطائرات الحربية والمروحية خلال يومين متتالين

ارتفع إلى 34 على الأقل عدد الشهداء الذين تمكن المرصد السوري لحقوق الإنسان من توثيق استشهادهم خلال الـ 18 والـ 19 من الشهر الجاري، جراء قصف للطائرات الحربية والمروحية على مناطق في ريف حمص الشمالي، ومن بين المجموع العام للشهداء 15 طفلاً و8 مواطنات، استشهدوا جميعاً في مدينة الرستن ومنطقة الحولة بالريف الشمالي لحمص.

 

حيث وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان استشهاد 13 مواطناً من عائلة واحدة هم رجل وزوجته وطفلهما و4 من أطفالهما الإناث، بالإضافة لشقيقة الرجل وابنتها، وشقيقته الأخرى و3 من أطفالها استشهدوا في ضربات جوية للطائرات الحربية على مدينة الرستن يوم أمس الـ 18 من الشهر الجاري، بالإضافة لتوثيق المرصد اليوم الخميس استشهاد 7 مواطنين بينهم 3 أطفال وفتاً جراء قصف للطائرات الحربية على مدينة الرستن، كما وثق المرصد اليوم استشهاد 14 مواطناً بنهم 4 أطفال و4 مواطنات في قصف بالبراميل المتفجرة من الطائرات المروحية على أماكن في منطقة الحولة.

 

كذلك أسفرت الضربات الجوية عن دمار في ممتلكات مواطنين وسقوط عشرات الجرحى بينهم أطفال ومواطنات، بعضهم لا تزال جراحه خطرة والبعض الآخر أصيب بإعاقات دائمة.

 

محافظة حمص – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: لا تزال الاشتباكات العنيفة مستمرة بريف حمص الشرقي، بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف، وتنظيم “الدولة الإسلامية” من طرف آخر، حيث تتركز الاشتباكات في محيط حقل المهر النفطي بالبادية الشرقية لحمص، ومعلومات عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين، كذلك جددت قوات النظام استهدافها لمنطقة الحولة بريف حمص الشمالي، بينما فتحت قوات النظام نيران رشاشاتها الثقيلة وقناصاتها على مناطق في حي الوعر بمدينة حمص، كما قتل ضابط في قوات النظام من مدينة حمص، خلال اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” في دير الزور.

 

محافظة حماة – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: جدد الطيران المروحي قصفه بالبراميل المتفجرة على مناطق في بلدة طلف بريف حماة الجنوبي، ومناطق أخرى في قرية الزارة بريف حماة الجنوبي، بينما قصفت الطائرات الحربية مناطق في مدينة مورك بريف حماة الشمالي، ولا معلومات عن خسائر بشرية.