34 قضوا أمس بينهم 2 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و32 استشهدوا وقضوا وقتلوا في ظروف مختلفة بعدة مناطق سورية

31

ففي محافظة إدلب استشهد 4 مواطنين جراء قصف من الطائرات الروسية والتابعة للنظام على مدينة إدلب

وفي محافظة دير الزور جرى قتل شخص برصاص مسلحين مجهولين في بلدة ذيبان في ريف دير الزور الشرقي

بينما رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان ارتفاع أعداد الوفيات جراء سوء الأحوال الصحية والأحوال الجوية السيئة المرافقة لرحلة الخروج من مزارع الباغوز، بعد مفارقة نحو 26 طفلاً ليرتفع إلى 117 عدد الأطفال المتوفين في مخيم الهول وفي الطريق إليه بشكل كبير منذ بداية ديسمبر الفائت من العام 2018

كما قضى عنصر من هيئة تحرير الشام جراء إصابته بانفجار عبوة ناسفة بسيارة تابعة لهيئة تحرير الشام في بلدة الدانا بريف إدلب الشمالي

و2 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها جراء إصابتهم في قصف واشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل