35 قتيلاً وجريحاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” خلال سيطرة قوات سوريا الديمقراطية على قرية بريف عين عيسى

29

محافظة الرقة – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تمكن نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان من رصد وصول 16 جثة لعناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” و19 جريحاً آخراً من عناصر التنظيم إلى مشافي بمدينة الرقة، والقتلى والجرحى الـ 35 هم ممن قتلوا وأصيبوا في قصف ومعارك عنيفة مع قوات سوريا الديمقراطية في قرية المستريحة بريف عين عيسى الواقعة بريف الرقة الشمالي الغربي، والتي تمكنت قوات سوريا الديمقراطية من السيطرة عليها عقب هذه الاشتباكات، فيما وردت معلومات مؤكدة عن خسائر بشرية في صفوف مقاتلي الأخير.

جدير بالذكر أن المرصد السوري لحقوق الإنسان نشر أمس أن تم توثيق استشهاد 9 مقاتلين على الأقل من وحدات حماية الشعب الكردي ممن قضوا خلال هجوم عنيف نفذه تنظيم “الدولة الإسلامية” على مدينة عين عيسى التي تسيطر عليها الوحدات الكردية وفصائل مساندة لها، حيث كان قد بدأ الهجوم فجر الـ 30 من شهر كانون الأول / ديسمبر من العام الفائتة 2015، بتفجير عربتين مفخختين من قبل التنظيم عند أطراف المدينة، تبعه معارك عنيفة في أطراف المدينة وريفها استمرت لنحو 24 ساعة، تمكن خلالها التنظيم من السيطرة على قرية بريف عين عيسى الواقعة في الريف الشمالي الغربي لمدينة الرقة، كما تم توثيق استشهاد مقاتلة من وحدات المرأة التابعة لوحدات حماية الشعب الكردي خلال عمليات عسكرية في ريف الحسكة.

 

جدير بالذكر أن وحدات حماية الشعب الكردي تمكنت من استعادة السيطرة بشكل كامل على مدينة عين عيسى الواقعة في الريف الشمالي الغربي لمدينة الرقة في الثلث الأول من شهر تموز / يوليو من العام الفائت 2015، بعد 48 ساعة من سيطرة التنظيم عليها، إثر هجوم نفذه عناصر التنظيم حينها بعد سيطرة الوحدات الكردية على المدينة، وذلك ضمن سلسلة هجمات مباغتة ومتزامنة بدأها التنظيم في الفترة ذاتها على تمركزات للوحدات الكردية من محيط جبل عبد العزيز عند الأطراف الجنوبية الغربية لمدينة الحسكة، مروراً بمنطقة عين عيسى وريفها، ووصولاً إلى محيط بلدة صرين الواقعة في الريف الشمالي الشرقي لحلب.