35 قضوا أمس بينهم 6 عناصر من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و12 شخصاً استشهدوا في قصف جوي وسقوط قذائف وظروف أخرى.

26

ارتفع إلى 17 بينهم 8 مقاتلين عدد الذين انضموا يوم أمس الأربعاء إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

 

وفي محافظة درعا استشهد 4 مواطنين بينهم مقاتل من الفصائل الإسلامية استشهد خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف درعا، و3 مواطنين استشهدوا جراء قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في بلدة داعل.

 

وفي محافظة ريف دمشق استشهد 4 مواطنين بينهم 3 مقاتلين من الفصائل الإسلامية قضوا خلال قصفٍ واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في وادي بردى، ومواطنة استشهدت جراء قصفٍ للطيران الحربي على أماكن في منطقة المرج.

 

وفي محافظة الحسكة قضى 3 مقاتلين من لواء عامل ضمن جيش الفتح جراء ضربات جوية يعتقد أن طائرات النظام نفذتها على منطقة تفتناز بريف إدلب الشرقي، استهدفت منطقة تواجدهم في البلدة، بينهم قيادي

 

وفي محافظة حلب استشهد 3 مواطنين بينهم مقاتل من الفصائل الإسلامية استشهد خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف درعا، وشاب من بلدة بزاعة استشهد جراء إصابته إثر انفجار لغم أرضي به بالقرب من بلدة قباسين، ورجل استشهد إثر إصابته في قصف جوي على أماكن في منطقة مسكنة بالقرب من قرية شعيب الذكر.

 

وفي محافظة حمص استشهد رجل ومواطنة جراء إصابتهما في قصف للطائرات الحربية على مناطق في مدينة الرستن

 

وفي محافظة دير الزور استشهد شاب جراء قصف التنظيم لمناطق في حي الجورة بمدينة دير الزور أول أمس.

 

وشاب استشهد جراء إصابته في قصف على قرية الأعيوج بريف الرقة الشمالي الغربي قالت مصادر أن مصدره قوات سوريا الديمقراطية.

 

ورجل وطفل استشهدا جراء إصابتهما في قصف لطائرات حربية يعتقد أنها تابعة للتحالف الدولي على مناطق في أطراف قرية دبسي عفنان.

 

و19 مقاتلاً بينهم قياديان اثنان قضوا في استهدافات من قبل طائرات لا يعلم هويتها لثلاث سيارات و4 دراجات نارية في منطقة سراقب وعلى طريق كفرتخاريم – سلقين بريف إدلب.

 

و6 قتلى من قوات النظام والمسلحين الموالين لها جراء إصابتهم في قصف واشتباكات مع الفصائل المقاتلة والإسلامية وتنظيم “الدولة الإسلامية”.