35 يوماً من هدنة القيصر والسلطان تنتهي بمزيد من الخروقات في عدد من المناطق السورية

أنهت الهدنة الروسية – التركية اليوم الـ 35 من سريان وقف إطلاق النار فيها بالمناطق السورية، بمزيد من الخروقات، سجلها المرصد السوري لحقوق الإنسان، حيث قصفت قوات النظام مناطق في قرية تيرمعلة الواقعة بالريف الشمالي لحمص، كما استهدفت قوات النظام بالرشاشات الثقيلة والقذائف أماكن في منطقة الحولة بريف حمص الشمالي، ما أسفر عن سقوط جرحى، بينما قصف الطيران الحربي أماكن في منطقة الحولة، كذلك قصفت قوات النظام مناطق في قريتي السعن الأسود وعيون حسين بريف حمص الشمالي، في حين قصفت قوات النظام مناطق في بلدة كفرحمرة ومنطقة الراشدين غرب حلب، في حين تعرضت مناطق في قرية البويضة بريف حلب الجنوبي لقصف من قبل قوات النظام، كما قصفت قوات النظام مناطق في بلدتي عندان وحريتان الواقعة بريف حلب الشمالي، في حين تعرضت مناطق في بلدتي خان طومان والعيس بريف حلب الجنوبي لقصف من قبل قوات النظام، في حين نفذت الطائرات الحربية مجدداً عدة غارات استهدفت أماكن في أطراف مدينة جسر الشغور ومناطق أخرى عند الحدود الإدارية بين إدلب وحماة، فيما أصيب شاب برصاص قناصة في بلدة الفوعة التي يقطنها مواطنون من الطائفة الشيعية بريف إدلب الشمالي الشرقي، والمحاصرة من قبل الفصائل الإسلامية، بينما قصف الطيران الحربي أماكن في محيط منطقة الكارلتون ومناطق أخرى في مدينة إدلب، ما أسفر عن إصابة نحو 12 شخصاً بجراح، نحو نصفهم من المواطنات والأطفال، كما تعرضت مناطق في محور السرمانية عند الحدود الإدارية بين ريفي إدلب وحماة لقصف من قبل الطيران الحربي.

 

على صعيد متصل قصفت طائرات حربية مناطق في محور كبانة بجبل الأكراد في ريف اللاذقية الشمالي، فيما استهدفت قوات النظام بالرشاشات الثقيلة مناطق في مدينة درعا وأماكن أخرى في بلدتي إبطع وعلما في ريف درعا، كما جددت قوات النظام قصفها لمناطق في درعا البلد بمدينة درعا، ما أسفر عن سقوط جرحى، بينما قصفت قوات النظام مناطق في بلدة أم المياذن والغارية الغربية بريف درعا الشرقي، في حين ارتفع إلى 3 عدد الشهداء الذين قضوا جراء إصابتهم في قصف للطائرات الحربية على مناطق في حي القابون بالأطراف الشرقية للعاصمة، فيما دارت اشتباكات في محور جوبر عند أطراف العاصمة، بين الفصائل الإسلامية من جانب، وقوات النظام والمسلحين الموالين لها من جانب آخر، ترافقت مع قصف صاروخي من قبل قوات النظام استهدف مناطق في الحي الواقع عند الاطراف الشرقية لدمشق، كذلك قصفت قوات النظام وحزب الله اللبناني بعدد من القذائف مناطق في جرود بلدة رنكوس، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية، في حين استهدفت قوات النظام بالرشاشات الثقيلة مناطق في مزارع بلدة جسرين، وسط قصف لقوات النظام على مناطق في المزارع ذاتها، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية، كذلك استشهد رجل ومواطنة جراء إصابتهما في القصف من قبل قوات النظام على مناطق في مدينة دوما بغوطة دمشق الشرقية، كما قضى مقاتل من الفصائل الإسلامية خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في غوطة دمشق الشرقية، كما سقطت قذائف أطلقتها الفصائل الإسلامية على مناطق في مخيم الوافدين بالغوطة الشرقية، كذلك سقطت 3 قذائف أطلقتها قوات النظام على مناطق في مدينة دوما بغوطة دمشق الشرقية، ما أسفر عن إصابة 4 أشخاص بجراح، بينما استهدفت قوات النظام بالرشاشات الثقيلة والمتوسطة مناطق في بلدتي مضايا وبقين المحاصرتين من قبل حزب الله وقوات النظام، ما أسفر عن إصابة شخص على الأقل بجراح.

 

أيضاً استهدف جيش العزة العامل في ريف حماة، وفصائل أخرى، بعدد من القذائف الصاروخية، مناطق في بلدات سلحب ومحردة وربيعة الواقعة في الريفين الغربي والشمالي الغربي لحماة، واللتين تسيطر عليهما قوات النظام، ما أسفر عن أضرار مادية، واستشهاد مواطنة وسقوط جرحى، كما قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة مناطق في بلدة كفرزيتا الواقعة بالريف الشمالي لحماة، بينما قصف الطيران المروحي مناطق في بلدة اللطامنة وقرية لطمين بريف حماة الشمالي، فيما سقط عدد من الجرحى ومعلومات مؤكدة عن استشهاد طفل جراء قصف من قبل طائرات حربية مناطق في بلدة عقرب بريف حماة الجنوبي.