353 شهيداً مدنياً على الأقل ونحو ألف جريح خلال أسبوعين من تصعيد الضربات الجوية لسلاح الجو الروسية وطائرات النظام على عدة مناطق سورية

تمكن المرصد السوري لحقوق الإنسان من توثيق استشهاد 353 موطناً سورياً جراء استهداف عدة محافظات سورية بمئات الضربات الجوية من الطائرات الحربية الروسية وطائرات نظام بشار الأسد الحربية والمروحية، منذ الأول من شهر كانون الأول / ديسمبر الجاري 2015، وحتى فجر اليوم الـ 15 من الشهر ذاته، ومن بين المجموع العام للشهداء، 94 طفلاً دون سن الـ 18، و60 مواطنة فوق سن الثامنة عشر، كما أسفر القصف عن دمار وأضرار مادية في ممتلكات مواطنين، بالإضافة لإصابة نحو 950 شخصاً بجراح، بينهم عشرات الأطفال وعشرات المواطنات، كذلك يتضمن المجموع  العام للشهداء الـ 353 الذين تمكن المرصد من توثيق استشهادهم، 70 مواطناً مدنياً بينهم 18 طفلاً و15 مواطنة، ممن استشهدوا جراء قصف لسلاح الجو الروسي على عدة محافظات سورية.

 

كما يشار إلى أن قصف طائرات النظام الحربية والمروحية والطائرات الرسوية، أسفر عن استشهاد ومصرع وإصابة عشرات المقاتلين من الفصائل المقاتلة والإسلامية وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) وتنظيم “الدولة الإسلامية” في عدة مناطق سورية.