36 قتيلا بين عناصر قوات النظام حصيلة معركة قاعدة الشيخ سليمان

1050932583008029497

ارتفعت حصيلة قتلى القوات النظامية في معركة قاعدة الشيخ سليمان في ريف حلب الغربي التي انتهت بسيطرة مقاتلين اسلاميين بغالبيتهم على كامل القاعدة ومركز البحوث العلمية التابع لها، الى 36 عنصرا فيما اسر وجرح 64 آخرون، بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان.

وقال المرصد في بيان اليوم الثلاثاء ان المقاتلين من “جبهة النصرة وكتائب المهاجرين ومجلس شورى المجاهدين” الذين استولوا على القاعدة امس استكملوا سيطرتهم على “مركز ومستودعات البحوث العلمية في منطقة الشيخ سليمان في ريف حلب الغربي”.

واشار الى ان الاشتباكات العنيفة التي وقعت خصوصا في محيط المركز اسفرت عن “مقتل ما لا يقل عن 35 من عناصر القوات النظامية، واسر وجرح نحو 64 بينهم سبعة ضباط”.

كما نقل عن ناشط احتمال ان يكون ما بين اربعين الى خمسين جنديا تمكنوا من الفرار الى مناطق اخرى.

وكان جندي نظامي قتل قبل يومين بعد سيطرة المقاتلين المعارضين للنظام السوري على جزء من القاعدة، فيما لم يلق هؤلاء مقاومة كبيرة الاثنين، بعد فرار معظم الجنود الذين كانوا في القاعدة وتجمعهم، بحسب المرصد، في مبنى البحوث العلمية.

وغنم المقاتلون كمية كبيرة من الذخيرة والمتفجرات والاسلحة الخفيفة من القاعدة.

وراى مدير المرصد رامي عبد الرحمن ان المعارضة المسلحة حققت “تقدما نوعيا” بهذا الانجاز.

وتقع القاعدة على بعد 12 كلم شمال غرب حلب وتمتد على مسافة كيلومترين مربعين تقريبا. وهي آخر مقر مهم للقوات النظامية في منطقة على تماس مع محافظتي حلب وادلب وتقع بشكل شبه كامل تحت سيطرة قوات المعارضة.

وافاد صحافي من وكالة فرانس برس كان في موقع الهجوم الاحد ان عددا كبيرا من المقاتلين الذين دخلوا القاعدة عرب او من القوقاز واحد قادتهم رجل اوزبكي يطلق على نفسه اسم ابو طلحة.

swissinfo

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد