36 قضوا أمس بينهم 2 عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و32 شخصاً استشهدوا وقضوا وقتلوا في ظروف مختلفة بعدة مناطق سورية

26

ففي محافظة حمص فارقت طفلة الحياة، في مخيم الركبان الواقع في البادية السورية نتيجة سوء الرعاية الصحية والطبية في المخيم، لحالات إقياء وارتفاع درجات الحرارة، وسط محاولة إدخال إلى الأراضي الأردنية، إلا أنه فشل السكان بسبب منعهم من الدخول ونتيجة مفارقة الطفلة للحياة

كما وثق المرصد السوري مقتل واستشهاد 11 شخصاً هم 6 أطفال و3 مواطنات وعنصران اثنان من تنظيم “الدولة الإسلامية”، من نازحي ريف حمص الشرقي، في قصف لطائرات التحالف الدولي على بلدة هجين

بينما قتل 12 مقاتلاً على الأقل من التنظيم، فيما قضى 8 مقاتلين من قوات سوريا الديمقراطية في الاشتباكات ذاتها في ريف دير الزور الشرقي

و2 من عناصر من قوات النظام والمسلحين الموالين لها جراء إصابتهم في قصف واشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل

ولقي ما لا يقل عن 2 عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.