المرصد السوري لحقوق الانسان

37 قتيلاً من داعش في معارك بريف دير الزور الشرقي

قتل 37 مسلحاً من تنظيم داعش، السبت، إثر الاشتباكات مع قوات سوريا الديمقراطية في محوري هجين والباغوز، في ريف دير الزور الشرقي، بحسب المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية.

وأفاد مدير المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية، مصطفى بالي، لآرتا إف إم، الأحد، أن 14 مقاتلاً من القوات استشهدوا في محوري الباغوز وهجين.

وأضاف بالي، أن طائرات التحالف الدولي نفذت 14 ضربة جوية، السبت، على مواقع تنظيم داعش في المحورين، مشيراً إلى أن معارك عنيفة تدور بين قوات سوريا الديمقراطية ومسلحي داعش في محوري الباغوز وهجين في ريف دير الزور الشرقي.

كما أشار مدير المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية إلى أن مسلحي داعش يواصلون شن هجمات معاكسة على مواقع قوات سوريا الديمقراطية، مستغلين الظروف الجوية السيئة والعواصف الرملية التي تضرب المنطقة.

إلى ذلك، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، السبت، إن خمسة أشخاص قتلوا في ضربة جوية لطائرات التحالف الدولي على منطقة البو بدران الخاضعة لسيطرة داعش، قرب قرية الشعفة في ريف دير الزور الشرقي.

وأفاد المرصد السوري أن بين القتلى رجلاً وزوجته وطفليه وشخصاً آخر، مشيراً إلى أن العدد قابل للارتفاع نظراً لوجود جرحى حالتهم خطرة.

هذا ولم يصدر التحالف الدولي حتى الآن أي بيان حول المعلومات التي نشرها المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وكانت طائرات التحالف الدولي قد استهدفت الأسبوع الماضي مسجداً ومعهداً لتحفيظ القرآن في بلدة السوسة ما أسفر عن مقتل 41 شخصاً، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال المتحدث باسم التحالف الدولي، شون رايان، آنذاك إن الضربة أسفرت عن مقتل 12 مسلحاً من التنظيم، مشيراً إلى أن التحالف يحقق في كل المزاعم المقنعة عن سقوط قتلى ومصابين من المدنيين في الضربة الجوية.

هذا ولا يزال مسلحو داعش يسيطرون على جيب صغير في ريف دير الزور الشرقي، يضم أجزاء من بلدة هجين، بالإضافة إلى أجزاء من بلدة السوسة وقرية الشعفة، على الضفة الشرقية لنهر الفرات.

المصدر: arta

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول