المرصد السوري لحقوق الانسان

مدير “المرصد السوري”: هناك تصاعد ملحوظ في أعداد “مرتزقة روسيا” من الجنسية السورية الذين أرسلتهم “شركات أمنية روسية” نحو ليبيا لحماية آبار النفط هناك، لقاء مرتب شهري يصل إلى 1000 دولار

مدير "المرصد السوري": تتزايد أعداد المرتزقة من جنسية سورية في ليبيا لحماية آبار النفط هناك

مدير "المرصد السوري": تتزايد أعداد المرتزقة من جنسية سورية في ليبيا لحماية آبار النفط هناك ضمن شركات أمنية روسية لقاء مرتب شهري يصل إلى 1000 دولار.. هؤلاء أتوا من محافظات درعا والسويداء وحمص والحسكة وحماةنحو 2500 مرتزق سوري وصلوا إلى ليبيا لتأمين المنشآت النفطية عبر مطار حميميم.. أكثر من 15 ألفا من هؤلاء المرتزقة وصلوا إلى ليبيا.. والعائدون من المعارك يجددون عقودهم للعودة مرة ثانية.. هم كانوا رأس الحربة في القتال هناك.. ويعتبر الـ2000 دولار مبلغا كبيرا داخل سورية.. تزامنا مع انهيار العملة السورية.

Posted by ‎المرصد السوري‎ on Friday, July 3, 2020

مدير “المرصد السوري”: هناك تصاعد ملحوظ في أعداد “مرتزقة روسيا” من الجنسية السورية الذين أرسلتهم “شركات أمنية روسية” نحو ليبيا لحماية آبار النفط هناك، لقاء مرتب شهري يصل إلى 1000 دولار، أولئك قدموا من محافظات درعا والسويداء وحمص والحسكة وحماة، وعددهم بلغ حتى الآن نحو 2500 مرتزق.

أما بما يخص “مرتزقة أردوغان” من الجنسية السورية، أعداد الذين ذهبوا إلى ليبيا فاق الـ 15 ألفا، قتل منهم نحو 450 وعاد نحو 5000 مرتزق إلى سوريا، لكن للمفارقة فإن العائدين يريديون العودة مجدداً إلى ليبيا، هم كانوا رأس الحربة في القتال هناك، وتقاضوا رواتبهم البالغة نحو 2000 دولار أميركي، وهو مبلغ كبير داخل سوريا نظراً لانهيار العملة السورية.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول