39 قضوا أمس بينهم 12 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و27 استشهدوا وقضوا وقتلوا في ظروف مختلفة بعدة مناطق سورية.

46

ففي محافظة الحسكة استشهد 5 مواطنين بينهم 3 أطفال جراء انفجار سيارة مفخخة عند مرور سيارة عسكرية بالقرب من مبنى البريد في بلدة القحطانية بريف الحسكة.

وفي محافظة دير الزور استشهد طفل جراء انفجار لغم من مخلفات تنظيم “الدولة الإسلامية” في قرية المراشدة بريف ديرالزور الشرقي.

كما استهدفت طائرات روسية مقر للجبهة الوطنية للتحرير في قرية راشا بجبل شحشبو بريف محافظة إدلب، حيث يضم المقر مراصد للتنصت على حركة الطائرات من المطارات وإقلاعها وحركتها ضمن الأجواء، حيث استشهد 5 أشخاص هم 4 من المراصد ومقاتل من الجبهة الوطنية.

وجرى العثور على جثة مقاتل من الفصائل الإسلامية على طريق التوامة – الدانا شمال إدلب، وعليه آثار طلقات نارية عدة

بينما قضى وقتل 15 مقاتلين (10 من الجهاديين و2 من الفصائل) جراء قصف جوي وبري واشتباكات مع قوات النظام في محيط الأربعين والزكاة شمال حماة.

في حين قتل 12 عناصر من قوات النظام والمليشيات الموالية لها جراء قصف واشتباكات مع الفصائل والمجموعات الجهادية في محوري الأربعين والزكاة بريف حماة الشمالي.