4 أشخاص قضوا وقتلوا أمس بظروف مختلفة وفي مناطق سورية عدة

 

مواطنان من أبناء مدينة حرستا، تحت التعذيب في سجن صيدنايا المعروف بـ “المسلخ البشري”.

ومواطن خرج من مخيم الركبان بهدف العلاج ضمن مشافي النظام وعند محاولة إخراجه من المخيم عبر سيارة الهلال الأحمر السوري، رفض حاجز المثلث في البادية مرور المواطن واشترط عليه الذهاب مشيًا على قدميه إلى “شعبة الاستخبارات العسكرية” المختصة بالبادية السورية، والواقعة في مدينة تدمر شرقي حمص، ليخرج جثة هامدة من الفرع، بعد قتله من قِبل مسلحي النظام، حيث جرى إبلاغ شقيقه لاستلام الجثة ودفنها.

و قائد مجموعة ضمن صفوف الفرقة الرابعة بانفجار عبوة ناسفة بسيارة عسكرية في حي المطار بمدينة درعا.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد