4 أعوام من القتل والتدمير.. نحو 20600 شهيد وقتيل…قرابة 5 آلاف طفل ومواطنة…حوالي 140 ألف غارة وبرميل من طائرات النظام أحدثت دماراً كبيراً

أكثر من 1460 يوماً في 48 شهراً خلال 4 سنوات كاملة متتالية، شهدت تصعيداً في القصف من طائرات نظام بشار الأسد، هذه الطائرات المروحية والحربية التي بدأت مرحلة تحول كبيرة منذ أكتوبر من العام 2014، عبر تصعيد كبير في عمليات ركز على القتل والتدمير بصورة أساسية، حيث رصد المرصد السوري طوال 4 سنوات متتالية عمليات تدمير طال معظم المدن والبلدات والقرى والأحياء والمناطق التي كانت خارجة عن سيطرة قوات النظام وحلفائها، في مراحل سبقت تدخل الطائرات الروسية وتزامنت مع تدخل الأخيرة، فهذا القصف بعشرات آلاف البراميل المتفجرة والغارات، ألحق دماراً كبيراً في البنى التحتية والمرافق العامة وممتلكات المواطنين، وأوقع خسائر بشرية لتتصاعد مع كل قتل جديد أو مجزرة، ولم يوقف هذا القتل بداية لا قرارات دولية ولا إقليمية ولا الاحتراز المحلي، وإنما خفف من وطأتها صفقات سياسية وعسكرية كان الروس عرابيها والضامنين لسيرها مع أطراف إقليمية ودولية أخرى مشاركة في تقاسم البلاد*

*المرصد السوري لحقوق الإنسان عمل منذ الـ 20 من شهر أكتوبر / تشرين الأول من العام 2014، على رصد الضربات الجوية والغارات من الطائرات الحربية والطائرات المروحية، ورصد حتى اليوم الـ 20 من شهر أكتوبر / تشرين الأول من العام 2018، تنفيذ طائرات نظام بشار الأسد الحربية والمروحية، أكثر من 139887 غارة على الأقل، طال المناطق السورية، إذ قصفت الطائرات المروحية المناطق السورية بأكثر من 69275 برميل متفجر، فيما نفذت الطائرات الحربية 70612 غارة على الأقل.*

*القصف العنيف الذي رصده المرصد السوري لحقوق الإنسان على مدار 48 شهراً، خلف آلاف الشهداء وعشرات آلاف الجرحى، في مئات المجازر التي طالت المدن والمناطق السورية، حيث وثق المرصد السوري منذ الـ 20 من شهر أكتوبر / تشرين الأول من العام 2014، وحتى اليوم الـ 20 من شهر أكتوبر / تشرين الأول من العام 2018، استشهاد 13016 مواطن مدني هم 2980 طفلاً دون سن الـ 18، و1974 مواطنة فوق سن الثامنة عشر، و8062 رجلاً، بالإضافة إلى إصابة نحو 79 ألفاً آخرين من المدنيين بجراح، عدد من وثقهم المرصد السوري لحقوق الإنسان من شهداء وجرحى في القصف الجوي لطائرات النظام الحربية والمروحية خلال 48شهراً، حيث تعرض الآلاف لإعاقات دائمة وفقدان أطراف.*

*أيضاً قضى جراء غارات الطائرات الحربية، والبراميل المتفجرة ما لا يقل عن 7569 مقاتلاً من الفصائل المقاتلة والإسلامية وجبهة فتح الشام وتنظيم “الدولة الإسلامية” والحزب الإسلامي التركستاني وعدة فصائل أخرى، إضافة لإصابة آلاف آخرين بجراح.*

*في حين ارتفعت بدورها الخسائر البشرية من المدنيين في غارات طائرات نظام بشار الأسد الحربية والمروحية منذ انطلاقة الثورة السورية في آذار / مارس من العام 2011 وحتى اليوم الـ 20 من تشرين الأول / أكتوبر من العام 2018، وبلغت 25578 شهيد مدني هم:: 16194 رجلاً وشاباً، و5741 طفلاً دون سن الثامنة عشر، و3643 مواطنة فوق سن الـ 18*

*ووثق المرصد السوري لحقوق الإنسان الشهداء والصرعى من مدنيين ومقاتلين وفقاً لترتيب السنوات منذ العام 2014::*

*حيث وثق المرصد السوري منذ الـ 20 من شهر أكتوبر / تشرين الأول من العام 2014، وحتى اليوم الـ 20 من شهر أكتوبر / تشرين الأول من العام 2015، استشهاد 6317 مواطن مدني هم 1334 طفلاً دون سن الـ 18، و899 مواطنة فوق سن الثامنة عشر، و4084 رجلاً، بالإضافة إلى إصابة نحو 33 ألفاً آخرين من المدنيين بجراح، كلك وثق المرصد السوري 3378 مقاتلاً من الفصائل المقاتلة والإسلامية و”االجهادية” وتنظيم “الدولة الإسلامية”*

*كذلك حيث وثق المرصد السوري منذ الـ 20 من شهر أكتوبر / تشرين الأول من العام 2015، وحتى اليوم الـ 20 من شهر أكتوبر / تشرين الأول من العام 2016، استشهاد 3391 مواطن مدني هم 775 طفلاً دون سن الـ 18، و498 مواطنة فوق سن الثامنة عشر، و2118 رجلاً، بالإضافة إلى إصابة نحو 21 ألفاً آخرين من المدنيين بجراح، كلك وثق المرصد السوري 2334 مقاتلاً من الفصائل المقاتلة والإسلامية و”االجهادية” وتنظيم “الدولة الإسلامية”*

*في حين حيث وثق المرصد السوري منذ الـ 20 من شهر أكتوبر / تشرين الأول من العام 2014، وحتى اليوم الـ 20 من شهر أكتوبر / تشرين الأول من العام 2015، استشهاد 1784 مواطن مدني هم 431 طفلاً دون سن الـ 18، و324 مواطنة فوق سن الثامنة عشر، و1029 رجلاً، بالإضافة إلى إصابة نحو 15 ألفاً آخرين من المدنيين بجراح، كلك وثق المرصد السوري 1178 مقاتلاً من الفصائل المقاتلة والإسلامية و”االجهادية” وتنظيم “الدولة الإسلامية”*

*بينما حيث وثق المرصد السوري منذ الـ 20 من شهر أكتوبر / تشرين الأول من العام 2014، وحتى اليوم الـ 20 من شهر أكتوبر / تشرين الأول من العام 2015، استشهاد 1524 مواطن مدني هم 440 طفلاً دون سن الـ 18، و253 مواطنة فوق سن الثامنة عشر، و831 رجلاً، بالإضافة إلى إصابة نحو 10 آلاف آخرين من المدنيين بجراح، كلك وثق المرصد السوري 679 مقاتلاً من الفصائل المقاتلة والإسلامية و”االجهادية” وتنظيم “الدولة الإسلامية”*

*إننا في المرصد السوري لحقوق الإنسان نسعى من خلال نشر هذه الإحصائيات المرعبة، لتوثيقات الخسائر البشرية، التي كان المواطن المدني السوري، الضحية الأساسية للعمليات العسكرية في سوريا، لتوجيه رسالة إلى المجتمع الدولي، محملة بأوجاع وآلام وصرخات أبناء الشعب السوري، لعلَّ هذا الارتفاع المخيف بأعداد الخسائر البشرية، وصرخات وآلام الجرحى والمصابين وذويهم، تحرك ما تبقى من ضمير هذا المجتمع، ليسعى للعمل على مساعدة الشعب السوري وإعادته إلى الحياة من جديد بعد أن أهكه القتل والتدمير والتشرد والنزوح، ونجدد في المرصد السوري لحقوق الإنسان، إدانتنا الشديدة لقتل المدنيين في سوريا، وندعو مجلس الأمن الدولي والأمم المتحدة والاطراف الدولية الفاعلة، للعمل بشكل أكثر جدية، لوقف القتل اليومي بحق المواطنين السوريين الراغبين في الوصول إلى دولة الحرية والديمقراطية والعدالة والمساواة، وإحالة المجرمين إلى المحاكم الدولية المختصة، كي ينالوا عقابهم.

http://www.mediafire.com/convkey/c690/z26k1q511pq2bh1zg.jpg