4 قتلى في الاستهداف الإسرائيلي الثاني على ريف حمص الشرقي خلال 5 أيام

محافظة حمص: رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، عبر مصادره، خسائر بشرية بفعل القصف الإسرائيلي قبيل منتصف ليل أمس على ريف حمص الشرقي، حيث تأكد مقتل 4 أشخاص، من الجنسية السورية يعملون لصالح حزب الله اللبناني والميليشيات التابعة لإيران، ممن قتلوا جميعاً في الاستهداف الإسرائيلي لمواقع ومراكز تابعة للميليشيات الإيرانية من ضمنها مركزًا للتدريب وبرج للاتصالات يقعان على بعد عدة كيلومترات جنوب غربي مدينة تدمر وشرق مطار التيفور العسكري، وأدى الاستهداف أيضاً إلى إيقاع 7 جرحى بعضهم في حالات خطرة بالإضافة لتدمير النقاط المستهدفة.

المرصد السوري أشار خلال الساعات الفائتة، إلى انفجارات دوت في منطقة مطار التيفور العسكري في ريف حمص الشرقي، نتيجة غارات من طائرات إسرائيلية حلقت في أجواء مثلث الحدود السورية العراقية الأردنية، استهدفت مراكز للميليشيات الإيرانية من بينها مركزًا للتدريب وبرج للاتصالات يقعان على بعد عدة كيلومترات شرق مطار التيفور وغربي مدينة تدمر، دون ورود معلومات حتى اللحظة عن حجم الخسائر البشرية، وبالتزامن مع تدمير النقاط التي وصلت إليها الصواريخ الإسرائيلية وتمكنت الدفاعات الجوية التابعة للنظام من تدمير عدة صواريخ إسرائيلية قبل وصولها إلى أهدافها.
وكان المرصد السوري قد وثق، مقتل أحد عناصر قوات النظام متأثراً بجراح أصيب بها جراء القصف الجوي الإسرائيلي على مطار التيفور العسكري، في 8 أكتوبر/تشرين الأول، ليرتفع تعداد القتلى بالاستهداف إلى 3، حيث كان المرصد السوري قد أشار حينها إلى مقتل اثنين من الميليشيات الموالية لإيران من جنسيات غير سورية، ولم يعلم بعد إلى أي ميليشيا تحديداً يتبعون، وذلك جراء القصف الإسرائيلي، الجمعة على مطار التيفور العسكري الواقع بريف حمص الشرقي.
كما كان القصف الإسرائيلي تسبب أيضاً بإلحاق خسائر مادية بمركز للتدريب على الطائرات المسيرة وقاعدة لها.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد